أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة "قراقوش أمن الدولة"

النوري

تداولت مواقع إعلامية وصفحات تواصل اجتماعي نبأ وفاة "فايز النوري" أحد رموز نظام الأسد والقاضي السابق بمحكمة أمن الدولة لدى نظام "الأسد" توفي اليوم الخميس 10 شباط/ فبراير، عن عمر زاد عن 80 عاما.

وأكدت صفحات على "فيسبوك" لأقارب من عائلة "النوري"، خبر وفاته أمس الخميس بعد تعرضه لشلل أقعده عن الحركة والكلام لسنوات عديدة.

وقالت شبكة "فرات بوست" إن فايز النوري الملقب بـ"قراقوش أمن الدولة" المنحدر من دير الزور توفي مساء أمس الخميس في دمشق. فيما تداولت حسابات أخرى صورة لنعية النوري الرئيس التاريخي لمحكمة أمن الدولة منذ أواخر سبعينات القرن الماضي وحتى صدور قرار حلها في 21 نيسان ابريل/2011.

ويعرف السوريون عن "النوري" بأنه أحد رموز الظلم الذي لا يعرف الرحمة بتاتاً، حيث برز ذلك في أحكامه القاسية التي كان يطلقها على المعتقلين، الذين يعترفون بجرائم لم يرتكبوها تحت التعذيب.

بينما يصفه سوريون بأنه "جزار أمن الدولة"، يرى سوريون آخرون بأنه لم يكن سوى "واجهة" وآلة تنفيد لنظام عسكري ديكتاتوري معروف بانتهاكاته الصارخة لأدنى الحقوق الإنسانية.

وفي تصريحات سابقة، أكّد "النوري" إصداره أحكام إعدام بحق كل معارض للنظام، مبرّئا الأسد من جميع جرائمه بحق الشعب السوري على مدار عقود.

ونقل عن "النوري" قوله: "أعدمت في فترة (19/1) كل من يعارض أهداف الحزب"..وأضاف "حينما بدأ الحزب يحكم شكلت هذه المحكمة لأغراض سياسية وهي المحافظة على هذا الحزب وعلى تراثه الكبير".

زمان الوصل
(92)    هل أعجبتك المقالة (55)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي