أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة طفلة اعتبرها الأطباء حالة طبية نادرة في محافظة السويداء

توفيت في قرية ولغا غرب مدينة السويداء يوم الخميس الطفلة راية الكفيري التي اعتبرت حالة طبية نادرة حيرت الأطباء بوزنهاالذي لم يزد عن 2250 غراماً وطولها الذي لم يتجاوز 45 سنتيمترا.

ونقلت وكالة ألانباء سانا عن والد الطفلة فادي الكفيري إن "راية ذات العشر سنوات لم يتجاوز طولها 45 سنتيمترا ولم يزد وزنها عن 2250 غراماً ولم تتمكن من السير على قدميها المعوجتين نتيجة معاناتها من وجود طول في إحدى رجليها يزيد عن الأخرى بحوالي 23 سنتيمترات".

وأضاف والد الطفلة أنه "لم يدخر جهداً في السعي لعلاجها وقام بعرض حالتها على عدة أطباء أشاروا إلى أنها تعاني من نقص في هرمونات النمو وبقيت تتلقى العلاج بالأدوية لمدة سنتين لكن لم يحصل نمو طبيعي" مشيرا إلى أنها "كانت تتمتع بذكاء ملفت وكانت دائمة الابتسام رغم تعثرها في الكلام ".

ومن جهته قال الدكتور فراس العيسمي الأخصائي في جراحة المفاصل إن هذه الحالة تظهر لدى48 ملايين ولادة في العالم تقريبا ويرجع السبب فيها إلى الفشل الشديد في النمو حيث لاينمو الطفل في أحسن الحالات عن المتر الواحد ولايزيد وزنه على13 كيلوغراما وتشيخ أعضاؤه الداخلية مبينا أنه لم تسجل أي حالة انتقال من الآباء إلى الأبناء .

ويذكر أن الطفلة راية ولدت ولادة طبيعية في عام 2000 إلا أن وزنها لم يبلغ عند الولادة سوى 450 غراماً وطولها لم يتجاوز 30 سنتيمترا ما أثار استغراب الأطباء لهذه الحالة الطبية النادرة التي تسمى بحالة فشل نمو حيث أكدوا آنذاك بأن هذه الطفلة لن تعيش بهذا الوزن علما أن والديها يتمتعان ببنية جسمية قوية .

(96)    هل أعجبتك المقالة (95)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي