أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حملة للتذكير بالمعتقلين الفلسطينيين الذين قضوا في سجون الأسد

أرشيف

أطلق ناشطون من أبناء مخيم "خان الشيح"، حملة للتذكير بالمعتقلين الفلسطينيين من أبناء المخيم الذين قضوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد، وضحايا الاختفاء القسري.

وذكرت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" أن الحملة تهدف لتسليط الضوء على قصص المعتقلين الفلسطينيين الأبرياء من أبناء المخيم الذين اعتقلوا ظلماً بسبب وشاية مخبري الأجهزة الأمنية السورية أو بسبب خلافات شخصية، علماً أنهم لم يشاركوا في الأحداث السورية لا من قريب أو بعيد، ومعظمهم اعتقل أثناء سلوكه الطريق الاعتيادي اليومي باتجاه العاصمة السورية دمشق.

وأوضحت أن هذا يأتي بعد حملة سورية لإطلاق سراح المعتقلين في سجون النظام السوري تحت وسم (#بدنا_المعتقلين) والذي سجل قائمة الأعلى تداولًا على موقع تويتر وتهدف للتذكير بضحايا الاختفاء القسري الذين لازالوا في سجون النظام دون معرفة مصيرهم.

ووثقت مجموعة العمل قضاء أكثر من 30 لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم خان الشيح تحت التعذيب فيما لا يزال أكثر من 150 لاجئاً مجهول المصير.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي