أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. قوات الأسد تقتحم "المليحة الغربية" وتعتقل عددا من شبانها

اقتحمت قوات الأسد أمس الأحد، بلدة "المليحة الغربية" بريف درعا الشرقي، اعتقلت عدداً من شبانها، بعد تعرض قواتها في المنطقة لهجمات ردت عليها بقصف مدينة "الحراك" وبلدة "المليحة الشرقية".

وذكر "تجمع أحرار حوران"، أن قوات الأسد حاصرت البلدة وأغلقت جميع المداخل والمخارج فيها، قبل أن تنفذ عمليات دهم نتج عنها اعتقال 6 مدنيين على الأقل من أبناء البلدة بينهم مدير مدرسة، وعرف منهم "إسماعيل أحمد الحراكي، رضوان إسماعيل الحراكي، عدنان كمال الحراكي، نذير تاج الحراكي، محمد أحمد الأحمد، فادي عبد الغني الحراكي"، في حين أطلقت سراح الأخير فقط بعد ضربه.

وأضاف أن الحاجز العسكري الواقع على مفرق "رخم" في بلدة المليحة الغربية قام بتفتيش المارين بشكل دقيق والسؤال عن هوياتهم الشخصية.

أما في مدينة "الحراك"، أفاد التجمع بأن عناصر النظام داهموا منزلاً واحتجزوا صاحبه "أبو علاء قداح" ليتم إطلاق سراحه بعد ضغط من وجهاء المنطقة على ضباط النظام.

ورصد التجمع استنفاراً عسكرياً على مدخل اللواء 52 بالقرب من مدينة "الحراك"، وعلى الطريق الواصل بين بلدة "الكرك الشرقي والحراك" (طريق الزيمر)، وعلى الطريق الرئيسي بين مدينة "ازرع ومحافظة السويداء"، إضافة إلى تجمعات عسكرية بالقرب من بلدة "بصر الحرير".

وأوضح أن هذه التطورات جاءت عقب اشتباكات اندلعت يوم السبت بالأسلحة الرشاشة بين قوات النظام ومجهولين هاجموا حاجزين عسكريين أحدهما وسط بلدة المليحة الغربية، والآخر يقع عند بوابة اللواء "52 ميكا".

وتزامنت الاشتباكات مع قصف بقذائف الهاون والفوزديكا على مدينة الحراك وبلدة المليحة الغربية مصدره قوات النظام، أدى إلى سقوط 8 جرحى في المدينة بينهم سيدتين وطفل من عائلة واحدة، وفقا للتجمع.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي