أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ممرضة زورت شهادة لممارسة طب التوليد وأمراض النساء في حلب

يمارس العديد من الممرضات في حلب مهنة طب التوليد وأمراض النساء من دون جراحة لكنهن لا يدّعين الاختصاص عن طريق تزوير الشهادة كما فعلت «م» التي اكتشف أمرها في قرية الوضيحي. وكانت معلومات وردت إلى رئيس مركز سمعان في 18 الجاري تفيد بأن دكتورة نسائية بالقرية تعالج النساء ويشك بعدم حصولها على الترخيص فأرسلت دورية إلى العيادة برفقة رئيس منطقة سمعان الصحية ليجدوا في المحل المخصص للعيادة المسائية، والذي تعلوه لوحة باسم الدكتورة ذات الاختصاص بالتوليد وأمراض النساء، عدة طبية من سماعتين طبيتين وجهازاً لقياس الضغط مع ملاقط ومقصات وكروت فيزيت باسم الطبيبة وصورة عن ترخيص بمزاولة طب التوليد وأمراض النساء وجراحتها برقم 2710 بتاريخ نيسان 1992. وتبين أن الترخيص مزور ويعود للدكتور «م.ف» مدير أحد المشافي الخاصة للتوليد وأمراض النساء بحلب الذي أفاد بعدم علمه بالأمر، وبالتحقيق مع «الطبيبة» اعترفت بمزاولتها مهنة الطب من دون ترخيص وتزويرها أثناء عملها في المشفى الخاص دون حصولها على مؤهل علمي لفتح عيادة باستثناء شهادة مهنية من اتحاد عمال محافظة حلب برقم 23629 مصدقة من نقابة التمريض والقبالة وسائر الخدمات الصحية من فئة غير مجازة. واعترفت الممرضة بأنها زورت ترخيص الدكتور «م.ف» بقطعة نقدية من فئة عشر ليرات سورية وبأنها فتحت عيادة في حي سيف الدولة منذ خمسة أشهر وأغلقتها مديرية الصحة وتم القبض على صاحب المحل- العيادة لمساعدته الممرضة على أداء عملها بتقاسمهما الأجرة مناصفة، وأحيل الضبط إلى القضاء وتم مخاطبة محافظ حلب لإصدار قرار بتشميع العيادة.

الوطن
(57)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي