أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تأجيل اجتماع الربط الكهربائي بين الأردن ولبنان ونظام الأسد

أرشيف

أعلن وزير الكهرباء في حكومة النظام "غسان الزامل"، أنه تم تأجيل الاجتماع المزمع عقده يوم الأربعاء، بشأن مشروع الربط الكهربائي بين الأردن ولبنان مرورا بسوريا.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن "الزامل" قوله، إنه "كان من المفترض أن يكون هناك اجتماع يوم الأربعاء المقبل لكن تم التريث، علماً أن الجانب السوري جاهز فنياً للربط الكهربائي.. وهو ما تحدث به مدير عام مؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء فواز الضاهر أنه مع الأيام الأخيرة من كانون الأول الفائت، تم الانتهاء من أعمال الصيانة والتأهيل لخط الربط الكهربائي مع الأردن ولبنان حيث أنجزت ورشات شركات الكهرباء العاملة في إصلاح هذا الخط أعمالها الفنية ونصبت أبراج الشبكة ليصبح الجزء السوري من خط الربط جاهزاً للدخول في الخدمة، في حين بيّن أن مسألة تغذية الخط بالطاقة الكهربائية تعود لجهوزية الجهة المغذية (الأردن)".

وزعم أن "خط الكهرباء الذي يربط بين الأردن وسوريا وصولاً إلى لبنان تعرض جزء منه لأعمال التدمير والتخريب خلال السنوات الماضية على مسافة 87 كم بدءاً من الحدود الأردنية-السورية حتى منطقة دير علي وأن هذه المسافة هي جزء من الخط الأساسي الذي يربط شمال العاصمة الأردنية (عمّان) بمنطقة (دير علي) جنوب دمشق على طول 144.5 كم".

وادعى أن "الأضرار التي لحقت بالخط شملت تدمير نحو 80 برجاً وتدمير وتخريب وسرقة نحو 195 كم من الأمراس وهو ما يعادل 410 أطنان وكانت هناك حاجة لنحو 10 آلاف صحن لإصلاح التخريب الذي لحق بالعوازل، مؤكداً أن وزارة الكهرباء تتابع كل التطورات الفنية لخط الربط الكهربائي ذلك على التوازي مع مخرجات الاجتماعات التي عقدت بين المعنيين في كل من سوريا ولبنان والأردن واتفق خلالها على متابعة الجوانب الفنية التفصيلية من خلال فرق فنية مشتركة لمتابعة عمليات تأهيل وصيانة هذا الخط الكهربائي ودخوله في الخدمة وتشغيله".

زمان الوصل - رصد
(29)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي