أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تسجل رقماً قياسياً جديداً في إصابات كورونا

سجلت أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في روسيا أعلى مستوى لها على الإطلاق اليوم الأحد ولليوم الثالث على التوالي، حيث يتفشى متحور أوميكرون شديد العدوى في جميع أنحاء البلاد.

سجلت غرفة العمليات الخاصة بمكافحة تفشي كورونا في روسيا 63205 إصابة جديدة في غضون أربعة وعشرين ساعة- بزيادة تتجاوز خمسة وعشرين بالمائة عن الاعداد المسجلة أمس الأول الجمعة.

سجلت غرفة العمليات أيضا 679 حالة وفاة في حصيلة مشابهة لإحصائيات الوفيات المسجلة على مدار الأسبوع الماضي.

تم رصد متحور أوميكرون في أربع وستين من مناطق البلاد البالغ عددها تسعة وثمانين منطقة، وتقول نائبة رئيس الوزراء تاتيانا غوليكوفا إن السلطات تتوقع أن تصبح أوميكرون السلالة السائدة.

تلقى نحو خمسين بالمائة من سكان روسيا البالغ عددهم 146 مليون شخص جرعات اللقاح بشكل كامل، بالرغم من أن روسيا كانت من بين أولى دول العالم التي تصرح بالموافقة على استخدام لقاح كوفيد-19 وطرحه.

كل من تلقى جرعات اللقاح الأساسية في روسيا منذ أكثر من ستة أشهر مؤهل للحصول على جرعة معززة منذ يوليو/ تموز الماضي.

يقدر موقع ”غوغف دوت آر يو”- موقع مستقل يتتبع تحديث أعداد من يتلقوا اللقاحات- أن 8.8 مليون شخص تلقوا أيضا جرعة معززة.

رغم ذلك، ارتفع معدلات الإصابات اليومية الجديدة في روسيا بشكل مطرد منذ العاشر من يناير/ كانون ثان الجاري.

سجلت غرفة العمليات الخاصة بمكافحة تفشي كورونا في روسيا 326112 حالة وفاة منذ بداية الجائحة- في أسوأ حصيلة وفيات تسجل في أوروبا وبفارق كبير.

وكالة الإحصاء الحكومية الروسية- التي تستخدم معايير أوسع- تقدر أن أعداد الوفيات الناجمة عن الإصابة بكورونا أعلى من المعلنة، وتقول إن عدد الوفيات المرتبطة بالفيروس بين أبريل / نيسان 2020 وأكتوبر/ تشرين أول 2021 كان أكثر من 625 ألفا.

تقر السلطات الروسية بأن الزيادة الحالية في أعداد الإصابات قد ينتهي الأمر بأن تسجل باعتبارها الأكبر في البلاد حتى الآن، غير أنها- السلطات- لم تعلن حتى الآن عن أي قيود ضخمة لمكافحتها.

قال مسؤولون إن فكرة فرض إغلاق عام على مستوى البلاد ليست مطروحة للنقاش، وقررت الحكومة تأجيل فرض قيود على من لم يتلقوا اللقاح إلى أجل غير مسمى، وهي خطوة كانت ستواجه باستياء بالغ بين الروس المترددين في تلقي اللقاحات.

كما قلصت روسيا فترة العزل اللازمة للمصابين بكوفيد-19 من أسبوعين إلى أسبوع واحد، رغم أنه لا يزال من غير الواضح متى يدخل هذا القرار حيز التنفيذ.

تقول السلطات إن الإصابات المتزايدة في البلاد حتى الآن لم تؤد إلى ارتفاع مماثل في أعداد من يدخلون المستشفيات.

أ.ب
(31)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي