أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لليوم الثالث على التوالي.. نزوح واشتباكات في محيط سجن "الصناعة" بالحسكة

حركة نزوح كبيرة للأهالي

شهدت الأحياء المجاورة لسجن "الصناعة" الذي يضم (محتجزين من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية) في حي "غويران" وسط مدينة الحسكة، حركة نزوح كبيرة للأهالي ذات الغالبية العربية إلى مناطق متفرقة من أرياف مدينة الحسكة، وسط توسع رقعة الاشتباكات في محيط السجن، وسقوط قتلى وجرحى من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وآخرين يتبعون لخلايا تنظيم "الدولة الإسلامية"، حيث تشارك الطائرات المروحية الأمريكية بشن غارات في محيط السجن.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" إن القيادي "جمال كوباني" أحد القادة المسؤولين عن إدارة سجن "الصناعة"، لقي مصرعه صباح اليوم السبت، جراء الاشتباكات المتواصلة في محيط السجن بين خلايا "الدولة" و"قسد"، بالإضافة لمقتل عدة عناصر تابعين للأخيرة، وعناصر تابعين لخلايا التنظيم.  وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات توسعت لتصل دائرة الاشتباكات إلى حي "المقبرة" المحاذي لمنطقة "السجنة" في مدينة الحسكة، وسط استيلاء خلايا التنظيم على أجزاء عدة من محيط السجن، وسط قصف مكثف لمدفعية القوات الأمريكية والطائرات المروحية إلى الأحياء التي بدأت منها خلايا التنظيم الهجوم على السجن".

وكان المكتب الإعلامي لـ"قسد" قد أعلن يوم أمس الجمعة، أنها "أحبطت محاولة فرار جماعية نفذها عناصر "الدولة" في سجن "الصناعة" بالحسكة، وألقت القبض على 89 عنصرا في محيط السجن"، مؤكداً أن "الاشتباكات ما زالت مستمرة في محيط السجن".

فيما أشارت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل" إلى أن خلايا التنظيم قتلت وأسرت عددا من حراس سجن "الصناعة" التابعة لـ"آسايش"، في حين أن عددا من مقاتلي التنظيم الذين كانوا محتجزين داخل السجن، لاذوا بالفرار إلى الأحياء التي انطلق منها الهجوم.

زمان الوصل
(71)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي