أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

احتســــــــــاء .... عزيز العرباوي

مقالات وآراء | 2010-03-25 00:00:00
نظر أمامه على المائدة وقال : هذا هو الطعام ... ثم صمت لحظة، نعم، والحريرة الحمراء هي المراد، ثم أخذ قطعة الخبز أمامه بيمناه واحتسى حريرته، شبع؟ وما بين احتساء جرعة من الحريرة ولقمة خبز جافة حتى ختم مأدبته، فقام واخترق الصف من جديد ليعيد الكرة، فشعر مكرها بيد تصفعه وأخرى تسحبه، وربت على بطنه بيده اليمنى في شبه رضى قائلا : لكم كانت الحريرة لذيذة، ولكن ! أدرك الآن أنه أكل بلا شبع واحتسى بلا إرواء، لو أحس في ذهنه بأنها وليمة لأنهت معاناته المفقرة ... وليس كل إحساس حقيقة ... أما الآن، فإن الحريرة تيتمت منذ الأزل في بطنه .... !!

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"ضرب البوكس" يعود.. على أبواب المؤسسات الاستهلاكية      منظمة حقوقية تتخوف من تنفيذ عمليات إعدام تعسفية بحق معتقلين من سجن السويداء      "تحت أشجار الزيتون"..مجموعة قصصية تتناول تغريبة السوريين في مخيمات النزوح      صاحب عبارة "معارضة الكلب" ممنوع نهائيا على ساحات "فيبسبوك"      الأسد يمتص الغضب في "سلحب" بتغيير قائد شرطة حماة      إثر حادث مروري.. "تحرير الشام" تعتقل الناشط "علي المعري"      الثانية خلال 24 ساعة.. مفخخة في "رأس العين" تقتل وتجرح 5 أشخاص      مظاهرة في ريف دير الزور احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات