أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

احتســــــــــاء .... عزيز العرباوي

مقالات وآراء | 2010-03-25 00:00:00
نظر أمامه على المائدة وقال : هذا هو الطعام ... ثم صمت لحظة، نعم، والحريرة الحمراء هي المراد، ثم أخذ قطعة الخبز أمامه بيمناه واحتسى حريرته، شبع؟ وما بين احتساء جرعة من الحريرة ولقمة خبز جافة حتى ختم مأدبته، فقام واخترق الصف من جديد ليعيد الكرة، فشعر مكرها بيد تصفعه وأخرى تسحبه، وربت على بطنه بيده اليمنى في شبه رضى قائلا : لكم كانت الحريرة لذيذة، ولكن ! أدرك الآن أنه أكل بلا شبع واحتسى بلا إرواء، لو أحس في ذهنه بأنها وليمة لأنهت معاناته المفقرة ... وليس كل إحساس حقيقة ... أما الآن، فإن الحريرة تيتمت منذ الأزل في بطنه .... !!

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
وادي النصارى يشتعل والنظام صامت      هجمات متفرقة تلاحق عناصر الأسد.. خسائر كبيرة تطال أمن الدولة بدرعا      على ذمة "الميادين".. جيش الأسد يدخل "الطبقة" ويتوجه شمالاً      أردوغان يوجه رسالة شديدة اللهجة للجامعة العربية      الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية      الائتلاف: النظام سخّر ميليشيات "pyd" لوقف مشاركة الكُرد في الثورة      تحقيق صحفي يؤكد قصف الروس المتعمد للنقاط الطبية شمال سوريا      كيبتشوجي مرشح لجائزة أفضل رياضي في ألعاب القوى هذا العام