أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

احتجز موظفيه وزبائنه.. لبناني يسترد وديعته بالقوة من مصرف بعد تهديد بإحراقه

سباعي

نشرت "جمعية المودعين اللبنانيين" يوم الثلاثاء صورة لمواطن لبناني يدعى "عبدالله سباعي" بعد سحب أمواله المودعة في أحد المصارف بالقوة عقب احتجاز موظفين وزبائن لدى مصرف "بيروت والبلاد العربية" في بلدة "جب جنين" البقاعية، على خلفية رفض المصرف تسليمه أمواله.

وأفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية بأنّ شخصاً من بلدة "كفريا" قضاء "البقاع الغربي"، طالب بسحب مبلغ 50 ألف دولار من حسابه، وحين رفضوا طلبه رفع سلاحاً حربياً وقنبلة بوجه الموظفين، كما صب مادة البنزين في أرجاء المصرف مهدداً بحرقه وتفجيره في حال لم يتم التجاوب لطلبه.

وبعد تفاوض القوى الأمنية، وبحسب معلومات صحفية، فقد حصل "عبد الله" على أمواله وسلمها إلى أحد أفراد عائلته، قبل أن يسلّم نفسه للقوى الأمنية.

وأثارت حادثة استرداد الوديعة المالية التي أقدم عليها "السباعي" بالقوة إعجاب وتأييد شرائح  لبنانية واسعة.

وعلق ناشطون على الحادثة بالقول: "ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة".

وتعمل المصارف اللبنانية منذ بدء الأزمة الاقتصادية التي بدأت تضرب مفاصل الدولة قبل عامين على احتجاز أموال المودعين لديها، والتقنين من صرف ودائعهم بالدولار، ما تسبب بغضب واستياء شعبي واسع.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(54)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي