أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فيديو... عاصفة ثلجية ثانية تعمّق معاناة اللاجئين في مخيمات "عرسال"

ضربت عاصفة ثلجية مخيمات اللاجئين السوريين في بلدة "عرسال" شرق لبنان صباح اليوم الأحد.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن هذه العاصفة هي الثانية خلال شتاء هذا العام، مضيفا أن درجات الحرارة في المخيمات الواقعة في منطقة ترتفع 1550 مترا عن سطح البحر قد وصلت إلى ما دون 3 درجات مئوية تحت الصفر.

ورصدت كاميرا "زمان الوصل" حالة مأساوية محزنة للاجئين السوريين المقيمين ضمن خيام مصنوعة من الشوادر والنايلون وبعض الأخشاب.

وأظهرت المقابلات التي أجراها المراسل مع بعض العوائل انعدام مواد التدفئة من مازوت وحطب بشكل كامل، إضافة إلى تلف شبه تام في هياكل بعض الخيام، والذي تسبب بتدفق مياه الثلوج الذائبة لداخل الخيمة وتبلل الأثاث.

وقال "ماهر الحسيكي" مشرف مخيم "الوفاء" لمراسل "زمان الوصل" إن العاصفة الثلجية تزيد على اللاجئين هما جديدا في ظل أزمة الغلاء الفاحش، وخصوصا في أسعار مواد التدفئة.

وأشار إلى عجز النسبة الكبيرة من العوائل السورية داخل مخيمات "عرسال" عن تأمين الدفء لأطفالها في هذه المنطقة الجبلية الشديدة البرودة.

وناشد "الحسيكي" المنظمات الإغاثية ذات الصلة أن تكثف من نشاطاتها الميدانية خلال العواصف، وأن تضع خطة طورائ تؤمن من خلالها مواد التدفئة للعائلات التي أغلبها من النساء والأطفال.

في سياق متصل، طالبت اللاجئة السورية "أم موسى" من مخيم "الملعب" المفوضية بتكثيف زياراتها للمخيمات خلال فترة العواصف، وأضافت "نحن نسكن في خيام قماشية وما تقدمه لنا من مخصصات للتدفئة لا يكفي أسبوعين من مدة فصل الشتاء التي تزيد في هذه المنطقة الجبلية عن 6 أشهر".


بدوره طالب اللاجئ السوري "أبو علي" من مخيم "فور شباب" في "وادي أرنب"، المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بملامسة معاناتنا على الأرض داخل خيامنا، لتتوضح لهم الحالة المأساوية التي يعيشها أطفالنا عند كل هبوب عاصفة.

وطلب من المفوضية بإيجاد حلول إسعافية وفورية لمشاكلنا التي باتت أكثر من أن تعد في ظل هذه الأزمة الخانقة التي يشهدها لبنان بالتزامن مع انهيار كبير في سعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار.

ونوه أبو علي إلى أن المفوضية لا تمنحنا كامل حقوقنا التي نصت عليها القوانين والشرائع والدولية.

وختم بقوله: "إما أن تساعدونا، أو ارفعوا أيديكم عنا لنتدبر أمرنا".


وتوقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية اللبنانية أن يسيطر منخفض جوي مصحوباً بكتل هوائية باردة على الحوض الشرقي للمتوسط حتى ظهر اليوم الأحد، حيث ينحسر تدريجياً مع دخول الكتلة القطبية الجافة التي تؤدي إلى موجة من الصقيع والجليد على المرتفعات حتى ظهر يوم الثلاثاء مع اقتراب منخفض جوي رطب مصحوب برياح شديدة.

عبدالحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(74)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي