أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. اعتقال شاب في "نصيب" ينقلب إلى تصعيد وحجز ضباط تابعين للنظام

أرشيف

شهدت بلدة "نصيب" على الحدود السورية الأردنية، أمس الأربعاء، تصعيدا بعد اشتباكات بين مجموعة مسلحة وقوات الأسد، عقب اعتقال الأخيرة لشاب من البلدة.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن مجموعة مسلّحة من بلدة "نصيب" عند المعبر الحدودي" مع الأردن، احتجزت عدداً من ضباط وعناصر النظام، رداً على اعتقال شاب من البلدة.

وأفاد التجمع بأنّ شبانا مسلّحين من البلدة احتجزوا ضابطاً وعدداً آخر من عناصر فرع الأمن السياسي إضافة إلى سيارة عسكرية، بعد هجومهم على معبر "نصيب"، وذلك بعد اعتقال الشاب “رعد الراضي” على حاجز "منكت الحطب"، ثم أفرجوا عنهم بعد إطلاق سراح "الراضي".

وأضاف المصدر أنّ عناصر حاجز "منكت الحطب" عثروا على مادة الحشيش بحوزة "الراضي"، مشيراً إلى أنه عنصر في اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم من قبل روسيا.

وسبق أن فجّرت قوات النظام في 20 تشرين الثاني نوفمبر من العام الفائت، عبوة ناسفة كانت مزروعة بالقرب من إحدى النقاط الأمنية التابعة فرع الأمن السياسي في معبر "نصيب" الحدودي، واقتصرت الأضرار على البناء، وفقا للتجمع.

وتجدر الإشارة إلى أن المخدرات انتشرت بشكل كبير في محافظة درعا منذ سيطرة النظام عليها في تموز يوليو/2018 بموجب اتفاق التسوية الذي وقعته مع فصائل الجيش الحر بضمانة روسية، حيث سهل النظام عمليات تصنيع المخدرات وترويجها في المحافظة، إضافة إلى تحويلها إلى خط تهريب نحو الأردن ودول الخليج.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي