أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محكمة ألمانية تجرم "أنور رسلان" وتقضي بحبسه مدى الحياة

رسلان

قضت محكمة ألمانية اليوم الخميس، بحبس ضابط الاستخبارات السوري المنشق عن نظام الأسد، أنور رسلان، مدى الحياة، بعد إدانته بارتكاب جرائم ضد الانسانية بحق المعتقلين السوريين.

وقضت المحكمة العليا الإقليمية في كوبلنتس (غرب ألمانيا) بسجن الضابط السابق في جهاز أمن الدولة، مدى الحياة بعد إدانته اليوم الخميس بقتل 58 شخصاً واغتصاب آخرين وتعذيب نحو أربعة آلاف معتقل في السجن التابع لقسم التحقيقات-الفرع 251 والمعروف باسم (أمن الدولة - فرع الخطيب)، حيث يقول المدعون إن 4000 من نشطاء المعارضة على الأقل تعرضوا للتعذيب في 2011 و2012.

وكان العقيد "رسلان" لجأ إلى ألمانيا بعد فراره من سوريا في 2012، وانطلقت أطوار محاكمته في 23 نيسان/أبريل 2020 في كوبلنس، يحاكم "رسلان" منذ 23 نيسان من العام 2020، تهماً بالإشراف على قتل 58 شخصاً وتعذيب 4000 آخرين في فرع المخابرات المعروف باسم "فرع الخطيب" بدمشق، خلال الفترة الممتدة ما بين 29 نيسان من العام 2011 وحتى 7 أيلول من العام 2012.

وكانت محكمة محكمة كوبلنز، أدانت في شباط الماضي المتهم إياد الغريب، والذي كان صف ضابط ضمن قوات النظام قبل انشقاقه ولجوئه إلى ألمانيا، بأربع سنوات ونصف، بعد أن تم توقيفه قبل عامين، ووجّهت له تهمة التواطؤ وتسهيل ارتكاب جرائم تعذيب لأكثر من ثلاثين معتقلاً.

زمان الوصل - رصد
(45)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي