أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التنظيم يستهدف حافلة مبيت لقوات النظام ويوقع قتلى وجرحى

أرشيف

قُتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، ليل أمس الأحد، إثر هجوم شنته خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" استهدفت حافلة مبيت لقوات النظام بين مدينتي تدمر ودير الزور ضمن البادية السورية، شرق البلاد.

وقالت مصادر مُطلعة لـ "زمان الوصل" إن خلايا تابعة لتنظيم "الدولة" استهدفت بصاروخ حراري موجه حافلة مبيت تقل عناصر وضباطا تابعين لقوات النظام بالقرب من المحطة الثالثة القريبة شمالي شرق مدينة تدمر شرق محافظة حمص، ما أدى لمقتل وجرح قرابة الـ 30 من قوات النظام بينهم ضباط وعناصر.

وأوضحت المصادر أن خلايا التنظيم انسحبت على الفور من المكان عقب الاستهداف، وذلك بالتزامن مع وصول تعزيزات من قبل قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا إلى المكان، تلاها اشتباكات متقطعة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، دون ورود أنباء عن وقوع خسائر في صفوف خلايا التنظيم.

إلى ذلك، شنت الطائرات الحربية الروسية، ليل الأحد/الإثنين قرابة 20 غارة جوية، مستهدفة كهوفا ومغاور تتخذها خلايا التنظيم أوكاراً لها في باديتي "تدمر" و"السخنة" شرق محافظة حمص، وبوادي "الشولا، وكباجب، وجبل البشري" جنوب غرب محافظة دير الزور.

وكانت القوات الروسية قد أرسلت يوم السبت الفائت، تعزيزات عسكرية ضخمة من قاعدة "حميميم" الجوية في منطقة "جبلة" بريف اللاذقية إلى مطار "تدمر" العسكري شرق محافظة حمص، حيث إن التعزيزات ضمت عناصر من قوات "فاغنر" الروسية، بالإضافة لتعزيزات عسكرية أخرى تابعة لـ"الفرقة الرابعة" وصلت إلى باديتي "تدمر" و"السخنة" شرق محافظة حمص، وذلك بُغية شن عملية عسكرية جديدة ضد خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" التي تعاظم نشاطها في العام الماضي 2021 في البادية السورية التي يُسيطر عليها النظام السوري والممتدة من مدينة "البوكمال" شرق محافظة دير الزور، وصولاً إلى بادية "السخنة" شرق محافظة حمص.

زمان الوصل
(63)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي