أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

وافق شنٌ طبقة في قضية الرئاسة والكرد العراقيون ... مصطفى محمد غريب

مقالات وآراء | 2010-03-21 00:00:00
البعض من السياسيين العراقيين الذين ظهروا بعد السقوط في الساحة السياسية ولم يكن لهم لا بالعير ولا بالنفير قيد أنملة ويزعموا بأنهم أضخم مما هم عليه ولهذا راح من ينفخ نفسه كالضفدعة التي انفجرت من كثر النفخ ويدلوا بتصاريح يظهر منها أنهم كانوا فلتة زمانهم ومكانهم كما يدعي الواحد منهم أنه المناضل الأوحد ضد نظام البعثصدامي، ولكون المعايير ضاعت بعض الشيء والقياسات توسعت بالمال الحرام والجاه الفارغ والدعم الخارجي فهؤلاء يطلقون فقاعاتهم الهوائية معتقدين أن الشعب العراقي أبله وجاهل لا يفهم التباري في إطلاق التصريحات والتهديدات والوعود والتخلص من الآخرين فذلك حدث فلا حرج وبخاصة من قبل الأخوين النجيفي اللذان يتواصلان مع طارق الهاشمي وإبراهيم الجعفري فلأخوين ليس لهما كما هو كل شوفيني متعصب يكره القوميات الأخرى إلا هم واحد ووحيد مهاجمة الشعب الكردي واعتباره غريب ودخيل على العراق ولو تتبعنا بالضبط نهجهما النائب إسامة النجيفي عن العراقية ومحافظ الموصل الجديد اثيل النجيفي لوجدناهما لا يختلفا قيد شعرة عن النهج الرجعي القومي المتعصب الذي كان عبر تاريخ العراق عبارة " أرضة " تنخر في جسم وحدة الشعب العراقي بمكوناته القومية والدينية والاثنية وهذه الأرضة هي التي دمرت وخربت البلاد ومازالت تدفع باتجاه التخريب والحرب الطائفية فعلى سبيل المثال ما صرح به إسامة النجيفي" أننا نطمئن أهلنا في نينوى بعدم التفريط بأي شبر من نينوى ولن نقبل بان تضم كركوك إلى كردستان ولا أي جزء من ديالى ونحن نريد الاحتكام إلى الحلول السياسية وليس بفرض الأمر الواقع والسلاح ولا تفريط بحقوق أهلنا".واصفا المباحثات التي أجراها رئيس القائمة العراقية أياد علاوي في اربيل بأنها لا تمثل العراقية بل حركة الوفاق فقط ، نسأله منْ يطمئن منْ؟ وممنْ؟ وهل الإقليم هو خارج العراق حسبما يراه عقله المتعصب قومياً المعبأ بالكراهية للقوميات الأخرى وليس القومية الكردية فقط، لماذا هذا الرجل وغيره من مخلفات عهد صهر القوميات الأخرى في بوتقة القومية العربية لا يتعظ من التاريخ؟ كيف يريدون عدم التقسيم ويدعون لوحدة العراق وهم يطالبون بطرد الكرد واعتبارهم غير عراقيين؟ ويدفعون باتجاه التقسيم بحجة أن الكرد يريدون الانفصال وهي كذبة للترويج عن بضاعة فاسدة، ويلتقي معهم العديد من كتاب المقالات في الانترنيت وفي مقدمتهم الخواجة خضير طاهر المغرد في أحضان الأمريكان والقائل اطردوا الكرد من العراق والمضحك في مقالته الأخيرة وأسئلته الطرزانية حول " هل يقبل الأكراد بتعيين عربي رئيساً لإقليم كردستان؟ وهناك جملة من الأسئلة تصب في المنحى نفسه لا اعرف كيف يمكن تفسير المستوى اللامعرفي بالأصول القانونية والأخلاقية الذي معناه تعيين عربي بدون انتخابات وكأننا نعيش في زمن قائده الملهم صدام حسين ومن قال إذا انتخب الشعب الكردي عراقي عربي من منطقة كردستان العراق رئيساً أو نائباً أو وزيراً سوف يرفض ومن هو الذي سيرفضه إذا مثلاً، مثلاً انتخب بنسبة 65% من الشعب الكردي لا أكثر! وهنا ليس هدفنا هذا الرجل الذي يكتب فيُضيع " الشليلة ورأسها" وبما أننا نعني في شن وطبقة الموقفين في فكرة " عربي سني " ومن رئيس الجمهورية الكردي بغض النظر عمن يكون ووفق ما جاء في الدستور لكن الذي يستغرب له ما جاء على لسان طارق الهاشمي وأخية إبراهيم الجعفري وكأنهما يضعان الدستور تحت طائلة قدميهما فيحرفان بكل لباقة ما جاء فيه ولهذا يدعو طارق الهاشمي وهو نائب للرئيس إلى انتخاب عربي سني بدلاً من الكردي ولو قال الرجل"عربي فقط "لعذرناه كونه انتقل من إسلامي إلى " قومجي" لكن عربي وسني فذلك " دبل " يعني قومي متعصب وطائفي اعصب وينصب الأمر على الأخ إبراهيم الجعفري الذي أفتى بدوره بالقول انه من الأفضل " أن نختار سنياً عربياً لنبعث رسالة واضحة إلى أبنائنا في الداخل وأشقائنا العرب والمسلمين" بحجة أن عدم تكرار " البننة " لماذا الأخ الجعفري؟ لم يقل " العربي فقط أيضاً " وإنه صَفَ معه السني لماذا لم يقل الجعفري تعين عربي بدون سني أو شيعي؟ كي نعرف انه لا يريد التفرقة الطائفية وأنه تخلى عنها إلى القومجية؟ ثم إلا يرى نفسه أنه يطبق بذلك لبننة العراق أسوة بالبنان مهما كان ذكياً ومتلاعباً بالكلمات أم يتصور المواطنين سذج لا يفقهونه؟ .. أين أصبح الدستور وبنوده؟ الذي يختلف مع هاتين الدعوتين ويعتبر القاعدة الأساسية عراقي من أبوين عراقيين بالولادة؟ الجواب في خبر كان فلا دستور ولا يحزنون ...لكن ليس غريباً على نهج إبراهيم الجعفري الذي دشن عهده السلطاني بأول إجراء تعسفي ضد منظمات المجتمع المدني واتحاد نقابات عمال العراق فجمد أرصدتهم وكأنها من خزينته الخاصة وإصراره اعتماد النظام الرئاسي للحظة الراهنة " المركزي " بدلاً من النظام البرلماني لأن الأخير حسب تصريحه انه جلب " العوامل الكارثية التي حصلت في الفترة الماضية ( يعني الإرهاب، البعثصدامي، والمليشيات والاغتيالات بمسدسات كاتم الصوت والفساد والطائفية أبرياء كما الذئب من دم يوسف)
الأعزاء طارق الهاشمي وإبراهيم الجعفري كفاكم من الفكر القومي المتعصب المغلف بطائفية مترهلة فالزمن تغير والشعب أو أكثرية أبناء وطننا يرون انه لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى وبما معناه لا فرق بين العربي والكردي والتركماني والكلدو آشوري لا فرق بالمواطنة بين المسلم والمسيحي والآزيدي والصابئي وأطياف الشعب الأخرى إلا بالعمل الصالح وحب الوطن والانتماء له ليس جسدياً فحسب بل روحياً ومثل هذه التصريحات القومية الضيقة ستضركم أكثر ما تنفعكم وبما أنكم تدعون الحرص فعليكم تحمل مسؤولية الدفاع عما جاء في الدستور إلا إذا عُدّل من قبل البرلمان القادم وليس العكس حيث تكونون مثالاً لخرقه وعدم احترام بنوده فالله يساعد المواطن العادي على ما جاء على ألسنتكم من دعوات شكلها وباطنها طائفي مقيت وان دعيتما انه لصالح العراق وكان يجب عليكما القول كعراقيان مسؤولان لا ترغبان في أذية العراق ـــ ليس مهما من أن يكون رئيساً عربياً أو كردياً أو تركمانياً أو كلدو آشورياً حسبما جاء في الدستور المهم أن يكون وطنياً نزيهاً مخلصاً وصادقاً يخدم بعمله وفكره البلاد ومصالح الشعب أن يكون مواطناً صالحاً بالضد من التفرقة والطائفية والقومية الضيقة.. ماذا تقولان؟

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أوغلو: لن ننسحب من سوريا قبل تسوية سياسية والأسد هو من جلب "النصرة" إلى إدلب      وفاة الكاتب والمعارض السياسي "منصور الأتاسي" في اسطنبول      بعد "الفرقة الثامنة"..مصدر يكشف لـ"زمان الوصل" عن وصول تعزيزات عسكرية من "حزب الله" إلى شرق إدلب      التحالف الدولي يرسل تعزيزات إلى قواعده بدير الزور      الائتلاف يدعو لإصدار قرارات تعمل على إنقاذ ما تبقى من مدنيي إدلب      لجان جباية تغزو أسواق دمشق.. الأسد يفرض ضرائب جديدة على التجار      مقتل شابين تحت التعذيب وثالث بعد محاولة خطفه في السويداء      صور.. حافظ الصغير يلعب الكرة مع باسل الصغير