أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السوريون ثاني المصنفين على لوائح الإرهاب في ألمانيا

أرشيف

تم ترحيل 18 تهديدًا  "إرهابيا" من ألمانيا، في الفترة من كانون الثاني يناير الى منتصف كانون الأول ديسمبر الجاري، حيث تثق السلطات الألمانية بارتكاب أعمال عنف خطيرة تصل إلى حد "الهجمات الإرهابية".

وأورد  تقرير لصحيفة "بيلد" الألمانية أنه تم ترحيل 5 إرهابيين إلى روسيا و4 لتركيا واثنان للبوسنة والهرسك.

كما تم ترحيل عدد من المصنفين كـ"خطرين" إلى الجزائر والكويت وباكستان والصومال وطاجيكستان والعراق وإيران.

وتفيد الصحيفة بأن عمليات الترحيل أصبحت أكثر صعوبة بسبب قيود السفر المفروضة بسبب جائجة "كورونا"، ويضاف لذلك أنه لم تعد هناك عمليات عودة إلى "أفغانستان" منذ وصول "طالبان" إلى الحكم، كما لم تتم إعادة أي من "الإسلاميين الخطرين" إلى منطقة الأزمة في سوريا.

في عام 2019، تم ترحيل ما مجموعه 32 شخصًا من الخطرين وذوي الصلة.

وتشير الصحيفة إلى أنه يتضح من إجابة سابقة "للحكومة الفيدرالية"، أن معظم الأشخاص الذين يصنفهم مكتب حماية الدستور حاليًا على أنهم "إرهابيون إسلاميون" هم مواطنون ألمان (940)، و ثاني أكبر مجموعة (280 شخصًا) هم من السوريين، يليهم الأتراك (120 شخصًا)، ثم الروس (90 شخصًا) والعراقيون (60 شخصًا).

ترجمة: حسن قدور - زمان الوصل
(55)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي