أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"خليل العبد الله" ضحية جديدة على طريق الهجرة غير الشرعية

العبد الله

توفي لاجئ سوري في ظروف غامضة على طريق الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

وأفاد ناشطون بأن اللاجئ "خليل العبد الله" فقد الاتصال به في منطقة "أدرنة" ين تركيا واليونان منذ الثالث عشر من الشهر الجاري وبعد ساعات من إرساله صورة له إلى عائلته بين الغابات ليعثر عليه جثة هامدة بقسم الـ(morg) في مشفى ولاية "أدرنة" الجامعي التركي بتاريخ 24/12/2021 بعد أن حاول أن ينقذ نفسه وعائلته من مرارة العيش وويلات الحرب دون معرفة أسباب الوفاة علماً أنه مريض سكري، وفق ناشطين.

وأفاد "معاذ فواز الوكاع" ابن شقيقة المتوفى لـ"زمان الوصل" بأنه من أبناء مدينة "موحسن - البحوري - البوعزام" ريف دير الزور درس في مدينه "موحسن"، وعمل موظفاً في شركة "سادكوب" للمحروقات في مدينه دير الزور وانتقل إلى محافظة دمشق، حيث تزوج وعاش فيها ما يقارب 13 سنة.

وبعد بدء الحراك الثوري السلمي عاد "العبد الله" إلى مدينه "موحسن"، وبقي قرابة السنة وبعدها، وبسبب المضايقات الأمنية لكونه شقيقاً لشهيدين هما "زكريا" و"حسام العبد الله" توجه إلي تركيا في عام 2012 وعمل هناك أعمالاً حرة.

وأضاف محدثنا أن خاله وهو أب لستة أطفال كان يعاني من مرض السكر والضغط وبسبب سوء الأحوال المعيشية وعدم وجود فرص عمل في تركيا قرر البحث عن حياه كريمة وخاطر بنفسه وتوجه براً إلى اليونان بتاريخ 2021/12/05 وانقطع الاتصال معه بتاريخ 2021/12/13.

وكشف المصدر أن عائلة خاله تلقت أخباراً من بعض من كانوا معه في ذات الرحلة أنه تعب في منطقة "أدرنة" أثناء السير وطلب من الشبان الذين كانوا معه أن يكملوا الطريق ويتركونه يرتاح لأنه لم يعد قادراً على المتابعة، وكان بجوار قرية، وقال لهم سأحاول الذهاب إليها ولكنه لم يستطيع كما يبدو ليقضي نحبه، ولا معلومات عمن عثر على جثمانه أو من حمله إلى مستشفى "أدرنة" الجامعي.

وبدأ أقاربه -كما يقول المصدر- البحث عنه والنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعن طريق صفحة خلية الإنقاذ والمتابعة إلى أن تلقوا خبراً من الناشط والمترجم "أحمد غنيم" يفيد بوجوده في قسم الـ"morg" بمشفى جامعة "أدرنة".

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(166)    هل أعجبتك المقالة (127)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي