أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حكومة النظام قد تستثني 25% من السوريين من قوائم الدعم

قال أستاذ جامعي، لصحيفة موالية، إن مبالغ الدعم التي تعلنها الحكومة للمواد غير صحيحة على الإطلاق ومبالغ فيها، وأنها تغطي الهدر والفساد وتقادم أدوات الإنتاج.

وقال شفيق عربش، لصحيفة "الوطن" الموالية، إن تم تقسيم إجمالي الدعم البالغ 5400 مليار ليرة على العشرين مليون سوري، ما يعادل 3.5 ملايين أسرة، فإن حصة كل عائلة تقدر بالملايين، وهو ما لا يتوافق مع ما تقدمه الحكومة بشكل فعلي.

وأشار إلى أنه من الضروري أن يتم حساب الكلفة الحقيقية للمواد ومن ثم يتم حساب كتلة الدعم، كما أن كل ما تقدمه الحكومة من دعم للعائلة سنوياً هو ثلاث إلى أربع جرات غاز كحد أقصى، و50 لتر مازوت للتدفئة، وبشكل وسطي نحو 700 ربطة خبز، إضافة لبضعة كيلو غرامات من السكر والرز.

وعلّق عربش على المعايير التي اعتمدتها حكومة النظام في تحديد الشرائح المستثناة من الدعم، بالقول إنها غير منطقية وغير عادلة، وتمثّل استثناء لنحو 25 بالمئة من السوريين، وذلك يتناقض مع البيانات الإحصائية المتاحة، والتي تبين بأن نسبة الفقر بسوريا قد تجاوزت الـ90 بالمئة، وأن نسبة الآمنين غذائياً في دمشق 9 بالمئة ونسبة الآمنين غذائياً على مستوى سوريا بحدود 6 بالمئة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(9)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي