أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أستراليا تؤكد حالتي إصابة بمتحور "أوميكرون" وسط تقييد السفر

أعلن مسؤولون أستراليون اليوم الأحد إصابة مسافرين أجنبيين اثنين، وصلا إلى سيدني، بالمتحور الجديد "أوميكرون" لفيروس كورونا.

وشددت دول في جميع أنحاء العالم ضوابطها ضد المتحور الجديد المثير للقلق.

كان المسافران ضمن مجموعة من 14 شخصا وصلوا إلى أستراليا قادمين من جنوب إفريقيا أمس السبت، ولم تظهر عليهم أعراض، وحصلوا على لقاحات ضد فيروس كورونا.

وضعت السلطات الاثني عشر شخصا الآخرين في حجر صحي.

أعلنت نيوزيلندا المجاورة تقييد حركة السفر من تسع دول في جنوب إفريقيا بسبب التهديد الذي يمثله المتحور، ووسعت اليابان ضوابطها الحدودية لتشمل المزيد من بلدان المنطقة.

أعلنت تايلاند، التي يعتمد اقتصادها على السياح وبدأت مؤخرا تخفيف قيودها الحدودية على المسافرين، عن حظر استقبال مسافرين من ثماني دول إفريقية.

دخلت قيود مماثلة حيز التنفيذ في سنغافورة، حي سيحظر دخول أي شخص زار سبع دول في جنوب إفريقيا مؤخرا.

حظرت سريلانكا دخول الركاب القادمين من ست دول أفريقية بسبب اكتشاف المتحور أوميكرون، كما فعلت جزر المالديف، المنتجع الفاخر الواقع في المحيط الهندي.

لكن إسرائيل ذهبت إلى أبعد من ذلك، حيث منعت دخول جميع الرعايا الأجانب، وفرضت الحجر الصحي على جميع الإسرائيليين الوافدين من الخارج، مع تصنيف خمسين دولة افريقية بإشارة "حمراء."

كما وافقت الحكومة الإسرائيلية على استخدام تقنية المراقبة الهاتفية المثيرة للجدل لجهاز الأمن الداخلي (الشاباك) لتتبع اتصال الأفراد الذين تأكدت إصابتهم بمتحور أوميكرون في إسرائيل.

تعكس القيود الصارمة الخطوات السريعة التي اتخذتها بلدان في جميع أنحاء العالم للحد من انتشار المتحور أوميكرون، بعد أيام من اكتشافه في جنوب إفريقيا.

يعكس نهج "اتخاذ إجراء أولا، ثم طرح الأسئلة لاحقا" القلق المتزايد بشأن ظهور متحور يحتمل أن يكون أكثر عدوى بعد ما يقرب من عامين من تفشي الجائحة التي أودت بحياة أكثر من خمسة ملايين شخص، وأدت إلى قلب أنماط الحياة، وتعطيل اقتصادات في جميع أنحاء العالم.

بالرغم من أنه لا يزال هناك الكثير مما يجب تعلمه حول المتحور الجديد ، فإن الباحثين قلقون من أنه قد يكون أكثر مقاومة للحماية التي توفرها اللقاحات ويمكن أن يعني أن الوباء يستمر لفترة أطول مما كان متوقعا.

تم بالفعل تأكيد الحالات التي تنطوي على متحور أوميكرون في قارات متعددة، حيث أبلغت ألمانيا وإيطاليا وبلجيكا وإسرائيل وهونغ كونغ عن جميع الحالات بها في الأيام الأخيرة.

قال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، الدكتور أنتوني فاوتشي ، إنه لن يتفاجأ إذا كان متحور أوميكرون موجودا بالفعل في الولايات المتحدة أيضا.

وصرح فاوتشي لشبكة (إن بي سي) الإخبارية الأمريكية قائلا "لم نكتشفه بعد ، ولكن عندما يكون لديك فيروس يظهر هذه الدرجة من قابلية الانتقال ... فإنه سينتقل بشكل شبه دائم في النهاية إلى كل مكان".

في أستراليا، قالت وزارة الصحة في نيو ساوث ويلز إن المسافرين المصابين كانوا من واحدة من تسع دول إفريقية يتعين عليها وضع القادمين منها قيد الحجر الصحي في فندق لدى وصولهم إلى سيدني. وهذه الدول هي جنوب إفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق وناميبيا وإسواتيني وملاوي وسيشيل.

قال وزير الاستجابة لفيروس كوفيد -19 في نيوزيلندا، كريس هيبكنز، إن الدولة تتخذ نهجا احترازيا. اعتبارا من وقت متأخر من يوم الأحد، لن يُسمح إلا لمواطني نيوزيلندا من تسع دول إفريقية بالدخول إلى نيوزيلندا، وسيُطلب منهم قضاء أسبوعين في فندق يخضع للحجر الصحي يديره الجيش.

قال هيبكنز إن المسؤولين كانوا واثقين من أن البديل لم يدخل نيوزيلندا وأنهم في وضع جيد لإبعاده.

فرضت العديد من الدول قيودا على الكثير من دول منطقة جنوب إفريقيا خلال اليومين الماضيين، بما في ذلك البرازيل وكندا والاتحاد الأوروبي وإيران والولايات المتحدة، استجابة للتحذيرات بشأن إمكانية انتقال المتحور الجديد. وهذا يتعارض مع نصيحة منظمة الصحة العالمية، التي حذرت من أي رد فعل مبالغ فيه قبل دراسة المتحور بدقة.

الأناضول
(15)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي