أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أجســــــــــاد .... عزيز العرباوي

مقالات وآراء | 2010-03-09 00:00:00

جلست بشرفة بيتي، وقد توقفت الكهرباء عن العمل، وهدمت البيوت في المدينة، فأغرقت المدينة في شيء غامض إلا من ناس يمرون، نظرت إلى الشيء الغامض فلم يعد في شكله إلا شيء مظلم جامد .
القمر المعتاد الحضور كل مساء لم يأت في مساء اليوم إلا بقعة سوداء نصف بادية، قد تلون قرصه بالسواد بعد أن اعتاد في بياضه، وغاب نوره في السماء والأرض، المدينة ماتت والقمر يرثي لها الآن .
لأتذكر الأيام الفائتة، القاعدون حتى الفجر والمنتشرون تحت المصابيح في الليل كانوا يشربون حولها حتى الثمالة، فإذا الخيط الأبيض ينتشر ولا تحصي منهم إلا الأجساد الصامدة. بلساني أحصيتهم، لأرى فيهم إن بقوا على عددهم أو مات صقر منهم ! .
في الليل الآتي سيستردون أجسادهم، وسينطلقون تحت المصابيح المضيئة حتى يسقطوا ثانية ....
أين هم هؤلاء الهامدون أثناء ضوء النهار ؟
والشمس أكانت ترحمهم لو رأت شرابالليل يهيمن ؟
لو فعلوها لما عاشوا... فهي إذا كرهت أحرقت .... !

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الأناضول: الجيش التركي والوطني السوري يسيطران على "تل أبيض"      اتفاق ينفذ فورا... "قسد" تتحول لجزء من جيش النظام والأخير يتحرك نحو منبج      اتفاق بين "قسد" والأسد يرفد "نبع السلام" بتطورات خطيرة      قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس      ميركل تطالب أردوغان بوقف العمليات العسكرية شمال سوريا      "الجبير" يطالب واشنطن أن تقرر سياستها تجاه الأكراد      أكثر من نصف "تل أبيض" ومعظم قرى ريف "راس العين" الغربي تحت سيطرة "الوطني"      حريق يلتهم مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية بريف السويداء