أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لأول مرة منذ أكثر من 10 سنوات.. الإعلان عن تأسيس شركة سعودية في دمشق

أعلنت وزارة التجارة الداخلية التابعة للنظام، أن شركة تحمل اسم "نهلة الرياض"، يملكها رجلا أعمال، سعوديان، إلى جانب شريك آخر سوري، تقدمت بطلب ترخيص، مشيرة إلى أنها أول شركة سعودية تطلب العمل في سوريا منذ أكثر من عشر سنوات.

والسعوديان هما، عبد الرحمن بن حسن بن عباس شربتلي، وإبراهيم بن حسن بن عباس شربتلي، وشريكهما السوري وليد بن عبد الوهاب جلنبو.

ويبلغ رأسمال الشركة التأسيسي 5 ملايين ليرة موزع على /1000/ حصة، قيمة كل حصة /5000/ ليرة سورية، تدفع من قبل الشركاء المؤسسين بحيث يمتلك عبد الرحمن شربتلي 95% من رأس المال التأسيسي بقيمة /4/ ملايين و/750/ ألف ليرة سورية، والسيد إبراهيم شربتلي 4% بقيمة /200/ ألف ليرة سورية، والسيد وليد جلنبو 1% بقيمة /50/ ألف ليرة سورية.

وذكر موقع "سيرياستيبس" الموالي للنظام، أن الشركة التي ستتخذ من دمشق مركزاً لها، حصلت على كافة الموافقات اللازمة للعمل في سوريا، فيما بيّن قرار وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن غاية هذه الشركة استيراد وتصدير كافة المواد المسموح بها قانوناً ودخول المناقصات والمزايدات مع القطاع العام والخاص والمشترك والقيام بأعمال التعهدات والمقاولات وتجارة مواد البناء والديكور والإكساء، والأجهزة الكهربائية والمواد الغذائية وأجهزة الحاسب والموبايل والسيارات والآليات الثقيلة والخفيفة وقطع غيارها.

واعتبر الموقع أن تأسيس الشركة، يشير إلى انعطافٍ سعودي نحو سوريا قد يتبعه انفتاح من نوع آخر.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(387)    هل أعجبتك المقالة (178)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي