أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوريا تتراجع إلى المرتبة السابعة عالمياً في إنتاج الزيتون

تراجعت سوريا إلى المرتبة السابعة عالمياً في إنتاج الزيتون، وذلك بعد إعلان وزارة الزراعة التابعة للنظام عن انخفاض الإنتاج بنسبة تزيد عن الـ 30 بالمئة خلال الأعوام العشرة الأخيرة.

وحمّلت صحيفة "البعث" التابعة للنظام، مسؤولية تراجع الإنتاج، على من وصفتهم بالمجموعات الإرهابية المسلحة، التي قامت بحسب إدعائها، بقطع وحرق آلاف أشجار الزيتون المثمرة، بينما بررت مديرة مكتب الزيتون في وزارة الزراعة، والتي تدعى عبير جوهر، تراجع زراعة الزيتون وانخفاض إنتاجه، بالتغيرات المناخية كالجفاف، إضافة لعزوف العديد من المزارعين عن الزراعة لأسباب كثيرة كارتفاع التكاليف ونقص اليد العاملة وأجور النقل والقطاف، مشيرة إلى أن كل ذلك أدى إلى تراجع سوريا إلى المرتبة السابعة عالمياً بعدما كانت في المرتبة الرابعة، حيث تراجع الإنتاج، حسب قولها، إلى 650 ألف طن في العام الحالي، مقابل نحو 850 ألف طن العام الماضي، بينما من المتوقع أن يصل إنتاج الزيت حالياً إلى نحو 103 ألف طن.

ووفقاً لـ "جوهر" فإن حاجة الأسواق المحلية من زيت الزيتون تقدر بحوالي 70 ألف طن، معتبرة أنها كمية منخفضة مقارنة مع السنوات السابقة، نظراً لانخفاض معدل استهلاك الفرد إلى أقل من 2-3 كغ سنوياً بسبب انخفاض الدخل وارتفاع أسعار الزيتون والزيت وتكاليف الإنتاج وعدم السيطرة على الأسعار في الأسواق المحلية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(80)    هل أعجبتك المقالة (83)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي