أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موسكو.. مسؤول روسي بارز باع معلومات حول قواتنا في سوريا بمبلغ 248 دولارا

أرشيف

يواجه اثنين من المواطنين الروس أحدهما مسؤول بارز تهم التجسس لصالح ألمانيا، عبر تزويد الأخيرة بمعلومات عن أنشطة القوات الروسية المنتشرة في سوريا، وذلك حسب ما أفادت وكالة الأنباء الروسية الرسمية "تاس" في تقرير تولت "زمان الوصل" ترجمته.

ووفقا للتقرير فإن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي (FSB) يتهم مستشار رئيس وكالة الفضاء الروسية الروسية "روسكوزموس إيفان سافرونوف" والمستشار "ديموري فورونين" بتسليم المخابرات الألمانية معلومات تمس القوات المسلحة الروسية في سوريا.

وأفاد "إيفان بافلوف" محامي  المتهم "سافرونوف" أن الأخير يواجه اتهاما جديدا غير اتهامه بتسليم معلومات حساسة لضابط استخبارات تشيكي، وهذا الاتهام يعود لنهاية عام 2015، حينما تولى "سافرونوف" جمع معلومات حول أنشطة القوات المسلحة الروسية في سوريا إلى المستشار لدى البرلمان الألماني ديموري فورونين (روسي الأصل)، وهذا الأخير أرسلها إلى ممثلين عن جامعة زيورخ السويسرية وجهاز المخابرات الفيدرالي الألماني(BND)، وقد استخدمت هذه المعلومات لتحليل أنشطة القوات الروسية في سوريا.

وتقول النيابة العامة الروسية إن مستشار رئيس وكالة الفضاء تلقى مكافأة قدرها 248 دولارا من "فورونين" مقابل هذه المعلومات.

وفي نفس السياق، أكد المحامي "بافلوف" أن المستشار "فورونين"، الذي يحمل جوازي سفر روسي وألماني، واعتقل في فبراير 2021 بتهمة الخيانة العظمى، استطاع كسب "تعاون" عشرات المحللين السياسيين والصحفيين الروس مع "وكالته الاستشارية". وقد أدلى بعض هؤلاء ممن قبض عليه باعترافات مهمة.

وفي صيف 2020، قبض الأمن الروسي على مستشار رئيس وكالة الفضاء الحكومية "سافرونوف"، بتهمة عمله لصالح المخابرات التشيكية التي جندته منذ عام 2012، بهدف جمع معلومات حول تعاون موسكو العسكري مع الدول الأفريقية، وأنشطة القوات الجوية الروسية في الشرق الأوسط.
ويقول الروس إن المعلومات التي جمعها "سافرونوف" لصالح التشيك إنما كانت تصب في النهاية لدى الأمريكان.

بقي أن نعرف أن "بافلوف"، العضو في فريق المحامين الذي يدافع عن "سافرونوف"، فر من روسيا وانتقل إلى جورجيا في أيلول الماضي، نتيجة سلوك الأمن الروسي تجاهه، حيث تم إخضاعه لاستجواب جنائي بهدف الضغط عليه للبوح بمعلومات سرية حول القضية.

زمان الوصل
(54)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي