أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرئيس الإيراني: الهجوم الإلكتروني يهدف لإحداث فوضى بالبلاد

رئيسي

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن الهجوم الإلكتروني الذي تسبب في إغلاق محطات الوقود في جميع أنحاء البلاد كان يهدف إلى إثارة "غضب الجماهير عبر خلق حالة من الفوضى والاضطراب".

تصريح رئيسي هو الأول منذ هجوم الثلاثاء، ولم يوجه اتهامات لجهة بعينها، لكنه أشار إلى أن القوى المناهضة لإيران كانت وراء الهجوم الإلكتروني.

وقال: "يجب أن يكون هناك استعداد جاد في مجال الحرب الإلكترونية ويجب ألا تسمح الهيئات ذات الصلة للعدو باتباع أهدافه المشؤومة لإحداث مشكلة في حياة الناس".

لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي بدأ أمس الثلاثاء رغم أنه يشبه هجوما شهدته البلاد قبل أشهر، وبدا أنه يتحدى المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي بشكل مباشر مع تدهور اقتصاد طهران في ظل العقوبات الأمريكية.

أ.ب
(13)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي