أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتحاد الأوروبي يدين إعدام نظام الأسد 24 شخصا بتهمة "إشعال حرائق"

أرشيف

أدان الاتحاد الأوروبي، السبت، إعدام نظام الأسد 24 شخصًا في الفترة الأخيرة بتهم "الإرهاب لإشعال حرائق غابات" بالمناطق الساحلية في البلاد.

وقال متحدث الشؤون الخارجية في المفوضية الأوروبية، بيتر ستانو، إن "الاتحاد الأوروبي يدين إعدام 24 شخصًا مؤخرًا بتهم الإرهاب لإشعال حرائق غابات بالمناطق الساحلية في سوريا خلال شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول 2020".

وأضاف في تغريدة عبر توتير أن "الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه الشديد لأن القاصرين تلقوا أحكامًا بالسجن لمدة تتراوح بين 10 و12 عامًا بتهم مماثلة".

وأضاف: "يعارض الاتحاد الأوروبي بشدة عقوبة الإعدام في جميع الأوقات وفي جميع الظروف، إنها عقوبة قاسية وغير إنسانية، وليست رادعا لارتكاب الجريمة".

ولفت إلى أن "الاتحاد الأوروبي يواصل العمل من أجل الإلغاء العالمي لعقوبة الإعدام، داعياً النظام إلى الانضمام إلى التوجه العالمي لإلغاء الإعدام".

وفي21 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، أفادت وزارة العدل التابعة لنظام الأسد، في بيان، بأنه "تم إعدام 24 شخصا أدينوا بإشعال حرائق غابات خلفت قتلى خلال العام الماضي".

وأوضح البيان أن "11 آخرين حكم عليهم بالسجن المؤبد، و5 قاصرين بالسجن لمدد تتراوح بين 10 و12 عاما".

ووصف البيان المدانين بأنهم مجرمون ارتكبوا "أعمالا إرهابية".

الأناضول
(32)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي