أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أعلاف الحكومة ترفع سعر البيض إلى مستوى قياسي

وصل سعر البيضة في السوق السورية إلى 400 ليرة، وسط تبادل للاتهامات بين المسؤولين عن إنتاج وتسعير هذا القطاع لدى النظام، وهم وزارة التموين والمؤسسة العامة للأعلاف والمؤسسة العامة للدواجن.

وبحسب تحقيق لصحيفة "البعث" التابعة للنظام، فقد ألقى كل طرف من الأطراف السابقة بالمسؤولية على الآخر بأنه المتسبب بارتفاع أسعار البيض والفروج في الأسواق السورية، بينما تقول الصحيفة إنه بعد عجزها عن الحصول على إجابات شافية، توجهت إلى أرض الواقع حيث أكد مازن مارديني، عضو لجنة مربي الدواجن بدمشق أن ارتفاع سعر المادة مرهون بأسعار العلف عالمياً، مُلقياً اللوم الأكبر على مؤسسة الأعلاف التي غابت عن القيام بدورها الحقيقي وتحولت من مؤسسة خدمية إلى ربحية همّها الأكبر إرضاء تجار الأعلاف، متسائلاً: لماذا سعر طن الصويا في لبنان أقل من سوريا بـ 700 ألف ليرة؟

وكشف مارديني بأن مؤسسة الأعلاف أبرمت منذ ثلاثة أشهر عقوداً مع روسيا لاستيراد 90 ألف طن بسعر 750 ألف ليرة للطن الواحد، بينما تبيعه للمربي والفلاح بمليون و135 ألف ليرة للطن بهامش ربح مخيف تخلله  الكثير من "البروظة الإعلامية" عن دعمها للمربين، على حد وصفه، لافتاً إلى أن القطاع الذي كان يعمل فيه أكثر من 14% من سكان سوريا يتعرض اليوم لكارثة حقيقية في ظل عدم حماية المربين وتسهيل الحكومة الطريق لهم للعزوف عن العمل و"تطفيشهم" خارج البلد باتباعها وسائل عديدة بدءاً من هامش الربح الكبير مروراً بعدم توفر المحروقات وصولاً لغياب مركز تحاليل للدواء البيطري على مستوى المنطقة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(28)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي