أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمن اللبناني: سوري يقتل أخاه ويقطع جثته بالمنشار

الأخ القاتل - صفحة المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي

ألقت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني القبض على السوري (أ. أ. مواليد عام 1987) بتهمة الإقدام على قتل أخيه وتقطيع جثته.

وقالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي -شعبة العلاقات العامة في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية في "فيسبوك":
"توافرت معلومات لشعبةالمعلومات في قوى الأمن الداخلي عن اختفاء المدعو (أ. أ.، مواليد عام 1998، سوري الجنسيّة) وفقدان الاتصال به، من خلال الاستقصاءات والتحريات التي قامت بها دوريات من الشعبة، اشتُبه بشقيق المفقود ويدعى:أ. أ. (مواليد عام 1987، سوري الجنسيّة)".

وأضافت المديرية في بلاغها: "بتاريخ 9-10-2021، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكّنت إحدى هذه الدوريات من تحديد مكان تواجده، وتوقيفه في مدينة (عاليه) في جبل لبنان، داخل غرفة استأجرها حديثاً".

وبالتحقيق معه، اعترف بقتل شقيقه إثر خلاف دار بينهما في غرفةٍ، حيث كانا يقيمان في "عاليه"، فقام بضربه بمطرقةٍ على رأسه، ومن ثم طعنه بسكينٍ للتأكد من موته، بعدها قام بقطع أطراف الجثة بواسطة منشار ووضعها في أكياس من النايلون ورماها داخل غرفة مهجورة قرب مكان إقامته، تاركاً بقية الجسد على أن يتخلّص منه لاحقاً، ثم نظف الغرفة وانتقل الى سكنٍ آخر.

وأكدت المديرية في بلاغها على أنه عُثر على الأطراف في الغرفة المهجورة، وبقيّة جسد المغدور، حيث ارتكبت الجريمة، إضافةً إلى ضبط أدوات الجريمة، وهي عبارة عن مِطرقة ومنشار".

وأجري المقتضى القانوني بحق الموقوف، وأودع مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي