أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بايدن: ملتزمون بالدفاع عن تايوان إذا هاجمتها الصين

جو بايدن - جيتي

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن بلاده "ملتزمة بالدفاع عن تايوان إذا تعرضت لهجوم من الصين".

جاء ذلك في تصريحات خلال جلسة حوارية مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية، مساء الخميس.

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة مستعدة للدفاع عن تايوان في حال تعرضت الجزيرة لهجوم صيني، قال بايدن "نعم، لدينا التزام للقيام بذلك".

وحول اختبار الصين الأخير لصاروخ يفوق سرعة الصوت، لفت بايدن أن "بلاده لا تقلق بشأن ما إذا كانوا سيصبحون أكثر قوة".

ونوّه الرئيس الأمريكي أن "الصين وروسيا وبقية الدول يعلمون أن لدينا أقوى جيش في تاريخ العالم".

وأوضح أن "ما يجب أن نقلق بشأنه هو ما إذا كانوا سيشاركون أم لا في أنشطة من شأنها أن تضعهم في موقف قد يرتكبون فيه أخطاء فادحة".

وأكد أنه لا يريد حربًا باردة مع الصين، قائلاً إنه "يريد فقط جعل الصين تفهم أن بلاده لن تتراجع".

واختتم بايدن حديثه بالقول "لن نغير أيا من وجهات نظرنا".

ومؤخراً، حذّر وزير الدفاع التايواني تشيو كو تشينج، من أن الصين ستكون قادرة على شن "غزو شامل" للجزيرة بحلول عام 2025، مشيرًا أن مضيق تايوان يشهد "أصعب وضع" خلال العقود الأربعة الأخيرة.

ولا تعترف بكين باستقلالية تايوان، وتعتبرها جزءًا من أراضيها، إلا أن الولايات المتحدة تحافظ على علاقات غير رسمية مع سلطات تايوان.

واعترفت الولايات المتحدة رسميًا بـ"جمهورية الصين الشعبية" عام 1979، وحوّلت العلاقات الدبلوماسية من تايبيه إلى بكين، لتعتبر بذلك تايوان جزءًا من الأراضي الرئيسية للصين.

وتشهد العلاقات بين بكين وتايبيه توترا منذ عام 1949، عندما سيطرت قوات يقودها "الحزب القومي" على تايوان بالقوة، عقب هزيمتها في الحرب الأهلية بالصين، وتدشين "الجمهورية الصينية" في الجزيرة.

الأناضول
(53)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي