أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تدين العنف المتصاعد في إدلب وتدعو لاحترام القانون الإنساني

من مجزرة أريحا - الأناضول

أدانت الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، أعمال العنف المتصاعدة في إدلب شمالي غربي سوريا، داعية لاحترام القانون الإنساني الدولي.

وأكد نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في مؤتمر صحفي، أن عشرات المدنيين، قتلوا وأصيبوا خلال الأيام الأخيرة، جراء قصف مدفعي للنظام السوري على منطقة إدلب شمال غربي سوريا.

وقال: "نشعر بقلق عميق إزاء الأعمال العدائية المستمرة والمتزايدة في الأشهر الأخيرة في الشمال الغربي وتأثير ذلك على المدنيين".

وأضاف: "وردت أنباء عن قصف مدفعي على إدلب الثلاثاء؛ حيث قُتل مدني واحد وأصيب 4 آخرون. كما وردت أنباء عن قصف مدفعي في اليوم ذاته على مناطق أخرى من إدلب وغربي محافظة حلب، واليوم وردت أنباء عن سقوط عدد من الضحايا المدنيين اليوم إثر قصف مدفعي على بلدة أريحا جنوب مدينة إدلب".

وتابع: "يُعتبر هذا التصعيد الأكبر من حيث حجم الأعمال العدائية في شمال غربي سوريا، منذ اتفاق وقف إطلاق النار في مارس/آذار 2020".

وزاد: "الأمم المتحدة تدين كل أعمال العنف في سوريا، وتدعو أطراف النزاع إلي احترام القانون الإنساني الدولي، واتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتجنب وتقليل الضرر اللاحق بالمدنيين والبنية التحتية المدنية".

وكانت قوات الأسد ارتكبت أمس الأربعاء مجزرة في مدينة أريحا، سقط ضحيتها 10 أشخاص وأصيب 4، غالبيتهم أطفال ونساء، جراء استهداف سوق شعبي والطلاب لحظة ذهابهم إلى المدارس.

زمان الوصل - رصد
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي