أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. استمرار الاحتجاجات الرافضة لـ"البطاقة الذكية"

أكدت مصادر محلية استمرار الاحتجاجات في السويداء، ضد قرارات توزيع مخصصات الخبز والمحروقات عبر البطاقة الذكية.

وذكرت شبكة "السويداء 24" إنه وبعد "القريّا والسويداء والمزرعة"، رفض أهالي بلدتي "قنوات وعريقة"، استلام الخبز بالآلية الجديدة ما أجبر الأفران على بيعه من دون قطع البطاقات.

وأفادت بأن مشاجرات وقعت عند بعض الأفران، وأطلقت أعيرة نارية في الهواء، وصادرت جهات أهلية جهاز قطع "قراءة" للبطاقات الذكية، في حين انتهز البعض الفرصة لغناء الأهازيج الشعبية كنوع من الاحتجاج.

وأوضحت أن آلية بيع مخصصات المواد الغذائية تشهد تقنيناً شديداً على الخبز، ومراقبة لطريقة بيعه، وتحكماً بكميات استهلاكه وسط معايير يضمحل أمامها الناس ليصبحوا مجرد أفواه يستحق كل منهم عدداً محدداً من الأرغفة سيئة الخبز يومياً.

واعتبرت أن حكومة النظام تضمن من خلال هذا التقنين الجائر ما تقول أنه خفضاً للهدر، ولكن الواقع يشير إلى اتجاه حكومي لتخفيض الدعم على المواد الرئيسية بسبب فشلها مالياً.

وشددت على أن سنوات الحرب الطويلة التي خاضها النظام ضد المجتمعات المحلية الثائرة ضده، كانت كفيلة بافلاس خزينة الدولة. تلك الدولة تحاول حاليا زيادة الضرائب وخفض الدعم، وسط تدهور متواصل لقيمة الليرة، وتأكل القدرة الشرائية لدى أصحاب الدخل المحدود، وهم الغالبية الغالبة بين السوريين.

من جهة ثانية، أوقف سائقو السيارات العمومية حركة المرور وسط مدينة السويداء، وقطعوا الشارع المحوري بسياراتهم، احتجاجاً على نقص مخصصاتهم من الوقود.

ودفع ذلك بمحافظ السويداء، همام دبيات، لتقديم وعود بالعمل خلال أيام على زيادة مخصصات السيارات العمومية بنسبة 10 بالمئة.

وكان دبيات، قد تعهد بمطالبة الحكومة بزيادة مخصصات المحافظة من مخصصات مازوت التدفئة، لمحتجين تجمهروا أمام السرايا الحكومية، قبل أيام.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي