أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قيادي في "السورية للتحرير": علينا الاستعداد لمواجهة أي هجوم على إدلب

أرشيف

قال "عبدالله حلاوة"  القائد العام لـ "فرقة القوات الخاصة" المنضوية ضمن غرفة عمليات "الجبهة السورية للتحرير" المشكلة من عدة فصائل من "الجيش الوطني السوري"، في حديث لـ "زمان الوصل" رداً على سؤالنا حول التصعيد الأخير لقوات النظام وروسيا في الشمال السوري، إنه "يتوقع أن الحرب قادمة لا محالة؛ فيجب أن نكون مستعدين".

وأضاف الملازم أول "حلاوة": "حالياً لا يوجد سوى  تصعيد وضغط سياسي، ولكن يجب أن نتجهز للحرب ولا تنتظر نهاية النفق السياسي ويحصل عكس توقعاتنا، ويجب أن نضع كافة الاحتمالات بنهاية سلمية عن طريق عملية سياسية أو في معركة عسكرية".

وأوضح "حلاوة" في تصريحات له نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأربعاء، أن "روسيا اليوم غير قادرة على القيام بأي عمل عسكري في إدلب، وتهديدات المجرم بوتين لن تخيفنا".

وأردف القيادي العسكري "أظن أن روسيا وعصابات الأسد لم ينسوا أيام طريق الموت ومجزرة الطائرات والدبابات في إدلب"، مُشيراً إلى أنه "إن فكرت روسيا وميليشيات الأسد باقتحام إدلب، ستجدوننا أمامهم لنعيد أيام الإنتصارات".

ونوه "حلاوة" إلى أن "القصف الذي تتعرض له هذه المناطق، هو محاولة من النظام المجرم لتخريب اتفاق وقف إطلاق النار"، لافتاً إلى أنه "نسعى اليوم مع الدولة التركية جهوداً جبارة من أجل إيقاف القصف بشكلٍ كامل على إدلب".

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي