أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. أكاديمية العلوم الصحية تحتفي بعضوية مجلس التعليم الأمريكي (ACE)

حصلت أكاديمية العلوم الصحية الواقعة قرب بلدة "قاح" شمال سوريا، على عضوية مجلس التعليم الأمريكي (ACE)، الذي يضم أهم الجامعات على مستوى العالم، ومنها جامعات "هارفارد" و"ييل" و"نيوجرسي" ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وعلى مستوى الشرق الأوسط، وبينها جامعتا "حمد بن خليفة" و"قطر" القطريتان، وجامعة "كاراتشي" الباكستانية والجامعة الإمارتية في الإمارات إضافةً إلى الجامعة الأمريكية في بيروت.

وأكد مدير الأكاديمية الدكتور "عبدالله الحجي" أن حصولها على عضوية (ACE) جاء بعد جهدٍ دؤوب من الكادر الإداري، لافتاً إلى أن مجلس التعليم الأمريكي يُعنى بمساعدة الكليات والجامعات على تقديم أفضل خدمة لطلابها ومجتمعاتهم، كما يساعد مؤسسات التعليم العالي على بناء قدراتها عبر ابتكار نُظُم علمية عالية الجودة وتطوير البحوث والمبادرات الأخرى وتحسينها.

ويقوم المجلس (ACE) الذي يتخذ من العاصمة الأمريكية واشنطن مقراً له، بدعوة وتنظيم وتعبئة وقيادة جهود المناصرة التي تشكل سياسة عامة فعالة للتعليم العالي حول العالم، وهو مؤسسة تعليم عالي الجودة تأسست في العام 1918، تضم في عضويتها 1700 كلية وجامعة معتمدة ومؤسسة ذات صلة بالتعليم العالي في الولايات المتحدة والعالم.

بدوره أوضح مدير مكتب العلاقات العامة والخارجية في الأكاديمية "مصطفى كيالي"، أن الاحتفاء بعضوية (ACE) علمي أكاديمي بحت وضمانة للعملية التعليمية.

وأشار إلى أن الأمر استغرق وقتاً وجهداً سعت خلاله الأكاديمية وفق منظور تدويل التعليم العالي، إلى استيفاء جميع المعايير العلمية والشروط المطلوبة لإيجاد شرعية للعملية التعليمية، مضيفاً أن هذه العضوية تمنح طلاب الأكاديمية، دخول سوق العمل بعد التخرج أو إكمال تعليمهم في الخارج.

*اعترافات دولية أخرى للأكاديمية
يأتي هذا بعد حصول الأكاديمية في وقتٍ سابق، على اعترافٍ من قبل معهد الاعتراف والترخيص وضمان الجودة الأوروبي "ACQUIN"، وعضويتي "الرابطة الوطنية الأمريكية لطب الطوارئ" "NAEMT"، و"اتحاد الجامعات الطبية الدولي" الذي يضم 170 جامعة حول العالم، إضافةً إلى حصول الأكاديمية على مقعد في الأمم المتحدة للتعليم العالي يسمى "الأثر الأكاديمي للأمم المتحدة"، كما وقعت الأكاديمية مذكرات تعاون مع مؤسسات تعليمية عدة من بينها جامعة شرق المتوسط في تركيا ومركز طب الطوارئ في جنوب إفريقيا وأكاديمية الرعاية الصحية في بريطانيا وفق "الكيالي".

*التأسيس والانطلاقة والاحتراف
وتأسست أكاديمية العلوم الصحية في أواخر العام 2011، بدعم من قبل الرابطة الطبية للمغتربين السوريين "سيما" وبرعاية كريمة من الهلال الأحمر القطري وصندوق قطر للتنمية، وانتقلت إلى نظام الدراسة الأكاديمي في العام 2016، بعد أن افتتحت ثلاثة معاهد (طب الطوارئ، والتمريض، والعلاج الفيزيائي)، وذلك لدعم الكوادر الطبية في المناطق المحررة تماشياً مع الحالاتالحرجة لمصابي الحرب والتي أفرزتها عمليات القصف والتدمير والتهجير من قبل نظام الأسد والميليشيات وروسيا ضد المدنيين.

*نظام القبول بالأكاديمية
وأكد وكيل أكاديمية العلوم الصحية "مهند الموسى المكسور" أن الدراسة في الأكاديمية مجانية على مدى سنتين، يتم قبول الطلاب فيها بناءً على الشهادة الثانوية العلمية، وأوضح أن الأكاديمية تستقبل حالياً قرابة 75 طالبا وطالبة بداية كل سنة، يتم اختيارهم ضمن اختبارٍ يجريه نخبة من المتخصصين الطبيين الأكاديميين.

ولفت إلى أن طلاب الأكاديمية يحصلون على خدمات لوجستية خلال دراستهم فضلاً عن منحة مالية شهرية قدرها (25$) لكل طالبٍ وطالبة مقدمة من الرابطة الطبية السورية "سيما".

وأبدى أعضاء الأكاديمية الطبية استعدادهم لتقديم الخبرات والمساعدة ذي الصلة بالمعايير الدولية لنظام الجودة في التعليم العالي، لأي جامعة أو مؤسسة تعليم عالي في شمال سوريا، قياساً بتجربة نجاح الأكاديمية، وحرصاً على التحسين المستمر للدراسة والعمل الطبي في الشمال السوري المحرر.

خليل صبيح - زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (25)

محمد علي

2021-09-27

بوركت جهودكم وجزاكم الله خيرا وبارك الله بكل من قدم الدعم لهذه الأكاديمية.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي