أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نظام الأسد يسمح للتجار باستيراد الأقمشة "المسنرة"

من دمشق - جيتي

وافق نظام الأسد على السماح للتجار باستيراد الأقمشة "المسنرة" غير المنتجة محلياً، بعدما كان الاستيراد محصوراً بالصناعيين فقط وضمن مخصصات محددة.

وذكرت وسائل إعلام موالية أن رئيس مجلس الوزراء في حكومة الأسد "حسين عرنوس" وافق على توصية اللجنة الاقتصادية، المتضمنة السماح باستيراد الأقمشة "المسنرة"، مشيرة إلى أن الموافقة جاءت بعد تجدد الخلاف بين الصناعيين والتجار حول موضوع استيراد هذه الأنواع من الأقمشة.

وقالت إن "لجنة الاستيراد في غرفة تجارة دمشق طالبت السماح للتجار باستيرادها، فيما رفض صناعيون الفكرة ورأوا أنها تضر صناعة النسيج الوطنية".

وأوضحت أن وزير الاقتصاد "سامر الخليل" كان قد أصدر، في نيسان 2019، قراراً بحصر استيراد الأقمشة المسنرة بأصحاب المنشآت الصناعية القائمة والجاهزة للعمل والإنتاج فقط، وفق مخصصات معينة، تبلغ 2 طن أقمشة سنوياً لكل آلة.

والمنسوجات "المسنّرةط هي كل ما ينتج على آلات تريكو دائري أو تريكو الفتح، وتَستخدم هذه الآلات الإبرة ذات الرأس المعقوف للألبسة، وتُستخدم هذه الأقمشة في الألبسة القطنية الداخلية أو الخارجية، أو في الألبسة الرياضية والنسائية.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي