أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنصار "الاتحاد الديمقراطي" يهاجمون اعتصامات "المجلس الوطني" في الحسكة

هاجم أنصار حزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الجمعة، اعتصامات نظمتها أحزاب المجلس الوطني الكردي فـي مدن وبلدات محافظة الحسكة احتجاجا على رفع أسعار المحروقات وللمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

وأفاد الناشط "محمود الأحمد" بهجوم مجموعات من الملثمين التابعين لحزب "الاتحاد الديمقراطي" بالعصي والهراوات على المتظاهرين السلميين أمام مقر منظمة الأمم المتحدة الدولية، ما أوقع إصابات.

وقال الناشط لـ "زمان الوصل" إن عناصر "الشبيبة الثورية" حاولوا تفريق التجمعات التي شارك فيها أنصار أحزاب المجلس الوطني الكردي والمنظمة الآشورية والحزب الشيوعي السوري، و حطموا كاميرات الصحفيين.

وأشار إلى أن "الشبيبة الثورية"، وهو تنظيم مسؤول عن تجنيد القاصرين لصالح "الاتحاد الديمقراطي"، هدد أمس بمهاجمة المحتجين في حال لبوا دعوات "المجلس الوطني الكردي.

وذكر موقع "يكيتي ميديا"، الناطق باسم  حزب "يكيتي" إن "المجلس الوطني الكردي" نظم احتجاحات في مدن "الحسكة والقامشلي، وعامودا، وديرك، الدرباسية" إضافة إلى بلدات "معبدة والجوادية والقحطانية وتل تمر" ضد سياسات حزب "الاتحاد الديمقراطي" المتعلقة بالوضع الاقتصادي ورفع أسعار المحروقات والخبز والمواد الغذائية وفرض الإتاوات على الناس،  ومنع التعليم وفرض المناهج المؤدلجة.

ورفع المشاركون الأعلام الكردية وصور المعتقلين ولافتات تدين حالات الاعتقال السياسي التعسفي والاحتجاز القسري بحق أعضاء المجلس الوطني.

وسلم وفد من المحتجين يضم سليمان اوسو، ومحمد إسماعيل، ونعمت داود، ورئيس المنظمة الآشورية داوود داوود رسالة إلى مكتب الأمم المتحدة في حي السياحي بالقامشلي، حيث هاجم عناصر "الشبيبة الثورية" (جوانن شورشكر) المعتصمين بالحجارة مما أدّى إلى إصابة ثلاثة من المشاركين بجروح في منطقة جبهة الرأس وسط انتشار كثيف لمسلحي "الاتحاد الديمقراطي".

كما هاجم أنصار "الاتحاد الديمقراطي" التجمع الاحتجاجي في بلدة "معبدة" وحاولا تمزيق صور المعتقلين، فيما قطعوا الطرق في بلدة "القحطانية" لمنع الأهالي من المشاركة.

وشهدت مناطق" الدرباسية وعامودا وتل تمر والجوادية" تجمعات احتجاجية مماثلة على رفع إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" أسعار المحروقات بنسبة 300 % والخبز 75 % إلى جانب فرض إتاوات كبيرة على المواطنين.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي