أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تواصل غاراتها في إدلب وتركيا تتوعد الأسد بردع أي هجوم على المحافظة

قصف على ريف إدلب - جيتي

جددت الطائرات الحربية الروسية صباح اليوم الخميس قصفها لمناطق في محافظة إدلب، شمالي غرب سوريا. فيما كشف مسؤولان تركيان أن القوات التركية عازمة على ردع أي محاولة تقدم لقوات النظام نحو مناطق سيطرة المعارضة في محافظة إدلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن طائرتين حربيتين روسيتين شنتا صباح الخميس، 6 غارات جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت من خلالها منزلٍ للمدنيين غرب بلدة "كفرجالس" شمال مدينة إدلب، ومنطقة "حرش بينين" في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، دون وقوع إصابات بشرية.

وكانت الطائرات الحربية الروسية قد كثفت من غاراتها ليل الأربعاء، مستهدفة محيط بلدة "بينين" والحرش الواصل بالبلدة في الطرف الجنوبي الشرقي من جبل الزاوية جنوب المحافظة.

في السياق نفسه أشارت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية في تقرير لها أمس، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان توقع أن ترتفع حدة التصعيد في إدلب قبيل لقائه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

ونقلت "بلومبيرغ" عن مسؤولَين تركيَّين لم يكشفا عن اسميهما، قولهما إن "آلاف الجنود الإضافيين سيساعدون في ردع أي محاولة تقدم للقوات البرية التابعة لنظام الأسد في إدلب، والسيطرة على الطرق المؤدية إلى الحدود التركية.

وأكدت "بلومبيرغ" أن تركيا أرسلت مزيداً من القوات إلى شمال غرب سوريا، قبيل اجتماع حاسم مع قادة روسيا وإيران الأسبوع المقبل، في إشارة إلى عزمها على مواصلة صدّ أي هجوم على أحد الخطوط الأمامية الأخيرة للحرب السورية.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي