أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ارتفاع كبير لإصابات كورونا في "معضمية الشام" بريف دمشق

في ظل ضعف الإمكانيات الطبية

أكدت مصادر محلية أن مدينة "معضمية الشام" في ريف دمشق الغربي، سجّلت أكثر من 70 إصابة بفيروس كورونا بين الأهالي منذ مطلع أيلول الجاري، بينها 20 حالة صُنّفت كحالات خطيرة.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن معدل الإصابات عاد للارتفاع في المدينة بشكل ملحوظ، مؤكّداً أن الحالات الخطيرة التي تحتاج رعاية خاصة واسطوانات أوكسجين وصلت لـ 20 حالة خلال النصف الأول من أيلول/سبتمبر.

وأضاف أن المدينة شيّعت اثنين من أبنائها خلال الفترة ذاتها، مشيراً إلى أن وفاتهم بسبب تأثرهم بمضاعفات الإصابة بالفيروس.

ولفت الموقع إلى أن أعداد الإصابات الخطيرة في المدينة، تجاوزت الـ 100 حالة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، إضافة لثماني وفيات جراء الإصابة بالفيروس.

وبيّن أن ارتفاع أعداد الإصابات في المدينة، جاء في ظل ضعف الإمكانيات الطبية الموجودة فيها، موضحاً أنها لا تضم أي مركز للرعاية أو لحجر المصابين، وأن الخدمات الطبية فيها مقتصرة على مستوصف طبي واحد يستقبل الحالات الإسعافية فقط.

وبحسب الموقع فإن الجمعية الخيرية في مدينة معضمية الشام، شكّلت فريقاً طبياً خاصاً، يعمل على متابعة المصابين ويقدم لهم بعض المساعدات بحسب الإمكانيات الخاصة، بما فيها أنواع محددة من الأدوية، إلى جانب أسطوانات الأوكسجين.

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي