أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أردوغان وغوتيريش يبحثان الأوضاع في سوريا والمنطقة

غوتيريش: تركيا منخرطة معنا في جميع مجالات عملنا

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مساء الإثنين، التطورات في ملفات عديدة، لاسيما سوريا وأفغانستان والقضية القبرصية.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم غوتيريش، في بيان، إن "الرئيس التركي والأمين العام التقيا اليوم (الإثنين)، حيث تبادلا وجهات النظر حول التطورات المتعلقة بسوريا وليبيا وأفغانستان، كما ناقشا قضية قبرص".

وأعرب غوتيريش عن "الامتنان الصادق" للدعم "السخي" الذي تقدمه تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان للاجئين، بالإضافة إلى الدعم التركي لجهود الوساطة في النزاعات.

جاء ذلك في كلمة لغوتيريش خلال افتتاح الرئيس أردوغان مبنى "البيت التركي" في مدينة نيويورك الأمريكية.

وقال غوتيريش: "إنه لمن دواعي سروري أن أنضم إليكم في افتتاح البيت التركي الجديد، والاعتراف بالتعاون الممتاز المستمر بين تركيا والأمم المتحدة".

وأضاف: "تركيا منخرطة معنا في جميع مجالات عملنا، من تحديات أزمة المناخ إلى التهديدات طويلة الأمد للسلام والأمن".

وتابع: "أنا شخصيا على دراية بالسخاء الهائل لتركيا والمجتمعات التركية المضيفة تجاه اللاجئين، وإنني أقدم تقديري الصادق لدعمكم للأشخاص المحتاجين للحماية".

وأردف: "وصل عدد الأشخاص الفارين من الحروب والعنف والاضطهاد وانتهاكات حقوق الإنسان إلى مستويات قياسية، وإنني أعول على تركيا لمواصلة بذل قصارى جهدها، بدعم من المجتمع الدولي. هذا عمل تضامني يهمنا جميعا".

ووفق تقديرات رسمية، تستضيف تركيا خمسة ملايين لاجئ، بينهم 3.6 ملايين سوري فروا من حرب نظام الأسد في الدولة المجاورة، و300 ألف أفغاني.

زمان الوصل - رصد
(18)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي