أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل فتى إثر تصعيد النظام وروسيا في إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

قضى فتى وجرح آخرون، اليوم الأحد، إثر قصف مدفعي لقوات النظام استهدف القرى والبلدات المحيطة بمدينة "جسر الشغور" غرب محافظة إدلب، فيما شنت الطائرات الحربية الروسية غارات جوية استهدفت منطقة جبل الزاوية جنوب المحافظة، شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" إن الفتى "عبد الهادي سليمان" البالغ من العمر 15 عاماً قضى صباح اليوم الأحد، بالإضافة لإصابة امرأة بجروح بليغة، إثر قصف مدفعي مكثف من قبل قوات النظام المتمركزة في معسكر "جورين"، استهدف منازل المدنيين في قرية "الكفير" القريبة من مدينة "جسر الشغور" غرب محافظة إدلب.

إلى ذلك، شنت الطائرات الحربية الروسية 8 غارات جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت من خلالها محيط بلدة "كنصفرة"، ومحيط النقطة التركية المتمركزة على أطراف البلدة، بالإضافة لغارات جوية استهدفت محيط قرية "بلشون" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

كما شنت الطائرات الحربية الروسية 4 غارات جوية استهدفت تلال "الكبانة" وقرية "برزا الفوقاني" ضمن جبال الأكراد شرق محافظة اللاذقية، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات بشرية.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي