أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. النظام يهدد أهالي "طفس" بحملة عسكرية إن لم يسلموا مزيدا من الأسلحة

من درعا البلد - أ ف ب

هددت اللجنة الأمنية التابعة لنظام الأسد أهالي مدينة "طفس" غربي درعا، بحملة عسكرية ما لم يسلموا مزيدا من الأسلحة، وذلك بعد قبول وجهاء المدينة لـ"التسوية" وتسليم نحو 50 قطعة سلاح.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن "اللجنة الأمنية التابعة للنظام أخبرت وجهاء مدينة طفس بريف درعا الغربي، عن عدم رضاها بعدد الأسلحة التي تسلّمتها يوم السبت، والبالغ عددها 51 موزّعة بين بنادق رشاشة وقواذف RPG، بعضها تم جمعه من قبل عشائر المدينة، وبعضها الأخير يعود لعناصر النظام الذين تم أسرهم في 29 تموز الفائت تضامناً مع درعا البلد".

وأضاف أن "النظام أمهل الوجهاء خلال اجتماع معهم في مدينة درعا، حتى عصر اليوم الأحد، من أجل تسليم عدد آخر من الأسلحة الرشاشة التابعة للنظام، مهدداً بالخيار العسكري في حال عدم التنفيذ".

وذكر التجمع أن مجموعات عسكرية تابعة للنظام، دخلت صباح السبت إلى مدينة "طفس"، وأجرت عملية التسوية لعدد من المطلوبين والمنشقين عنها، وتسلمت عدد من الأسلحة، بموجب الاتفاق الذي توصلت إليه اللجنة الأمنية مع أعضاء من اللجنة المركزية لريف درعا الغربي ووجهاء المدينة في 16 أيلول الجاري.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي