أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد انفجار خط الغاز.. الحرس الثوري الإيراني يستنفر قرب مطار دمشق

مكان استهداف خط الغاز - صفحات موالية

شهدت بلدة "حران العواميد" في ريف دمشق والقريبة من مطار دمشق الدولي استنفارا عسكريا لميليشيا "الحرس الثوري الإيراني".

وقال مراسل "زمان الوصل" أن المنطقة شهدت استنفار وانتشار عسكري كبير منذ صباح السبت وحتى بعد منتصف الليل لعناصر الميليشيا، مشيرا إلى أنها دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة من المنطقة باتجاه عمق البادية لتمشيطها، حيث أرسلت عشرات الآليات العسكرية والمدرعات وناقلات جند وسيارات الشحن المحملة بالأسلحة والمعدات العسكرية.

وأفاد مراسلنا بأن التعزيزات انطلقت عقب استهداف خط الغاز الذي يمر بمنطقة "حران العواميد" المغذي لمحطة "دير علي" بالعبوات الناسفة مساء الجمعة، ما أدى لقطع التيار الكهربائي عن العاصمة دمشق وعدة محافظات أخرى.

وقال نقلا عن مصدر محلي مطلع إن الميليشيا أرسلت التعزيزات لتمشيطها والبحث عن خلايا التنظيم وسط انتشار عسكري كبير بمنطقتي "حران العواميد" و"الكفرين" المتجاورتين.

وذكر مراسلنا أن المنطقة شهدت عقد اجتماعات كبيرة بين ضباط بجيش النظام وعدد من قياديي ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني" وميليشيا "حزب الله اللبناني"، موضحا أن التعزيزات انطلقت برفقة قياديين بالميليشيا وضمن رتل عسكري كبير مدجج بالأسلحة والذخاىر والأسلحة الثقيلة، ليشهد طريق المطار حركة سيارات عسكرية للميليشيا مازالت مستمرة.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي