أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إزالة تطبيق "نافالني" من الإنترنت مع فتح الانتخابات في روسيا

اختفى تطبيق أنشأه حلفاء زعيم المعارضة الروسي المسجون أليكسي نافالني من مواقع تحميل البرامج التابعة لأبل وغوغل، اليوم الجمعة، بالتزامن مع فتح مراكز الاقتراع في جميع أنحاء روسيا لمدة ثلاثة أيام للتصويت في الانتخابات البرلمانية.

يأتي ذلك في وقت تسعى فيه السلطات الروسية إلى قمع استخدام التصويت الذكي، وهو مشروع صممته نافالني للترويج للمرشحين الذين من المرجح أن يتغلبوا على المرشحين المدعومين من قبل الكرملين.

على نطاق واسع ينظر إلى الانتخابات التشريعية الروسية التي ينتهي التصويت فيها الأحد المقبل، باعتبارها جزء مهم من مساعي الرئيس فلاديمير بوتين لتعزيز قبضته على السلطة قبل الانتخابات الرئاسية المقررة 2024، والتي تعد السيطرة على البرلمان مقدمة أساسية لها.

وتعرضت شركتا آبل وغوغل لضغوط على مدى الأسابيع الأخيرة، إذ حث مسؤولون روس الشركتين على إزالة التطبيق، الذي يشمل نظام التصويت الذكي، وزعموا- المسؤولون- أن عدم الامتثال سوف يفسر بأنه تدخل في أعمال الانتخابات، وهددوا بفرض بغرامات.

وكانت الخارجية الروسية استدعت السفير الأمريكي جون سوليفان الأسبوع الماضي، لإيضاح الموقف.

كما وجهت دعوة أمس الخميس، لممثلين عن شركتي أبل وغوغل، لحضور اجتماع في "مجلس الاتحاد"- الغرفة العليا في البرلمان الروسي.

وقال المجلس في بيان بعد الاجتماع، إن شركة أبل وافقت على التعاون مع السلطات الروسية. لم ترد آبل وغوغل على طلب للتعليق.

السلطات الروسية شنت حملة قمع واسعة ضد حلفاء نافالني وأنصاره في الأشهر الأخيرة، في محاولة لقمع التصويت الذكي.

زمان الوصل - رصد
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي