أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الخوذ البيضاء": أكثر من 4 ملايين مدني شمال غربي سوريا أمام خطر حقيقي

مع انتشار المتحور "دلتا" - الأناضول

أكد الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" أن أكثر من 4 ملايين مدني في شمال غربي سوريا، بينهم أكثر من 1.5 مليون في المخيمات، أمام خطر حقيقي بسبب الارتفاع الهائل في عدد الإصابات بفيروس كورونا مع انتشار المتحور "دلتا"، حيث تجاوز المعدل اليومي 1500 إصابة.

وشدد على أن القطاع الصحي دخل في مرحلة العجز بعد إشغال كافة الأسرّة في المشافي ومراكز العزل، وعدم القدرة على استيعاب المزيد من الإصابات، مع نقص حادٍ جداً في الأوكسجين، وهو أهم المستهلكات الطبية للمصابين بفيروس كورونا.

وأوضح أن فرقه تواصل الاستجابة للوباء ضمن الإمكانات المتوفرة وبما ينتجه معملا الكمامات والأوكسجين، عبر تزويد الكوادر الطبية بالكمامات، إضافة لتزويد عدد من المراكز الطبية وسيارات الإسعاف بالأوكسيجن.

وأشار إلى أن الاستجابة اليومية للفيروس مستمرة، حيث نقلت الفرق أمس الاثنين 13 أيلول جثث 8 وفيات من المشافي الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، إضافة لنقل نحو 40 مصاباً إلى مراكز ومشافي العزل، مع استمرار عمليات التطهير للمرافق العامة وتوعية المدنيين.

وجدد تذكيره للمدنيين بضرورة أخذ اللقاح واتباع إرشادات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا مثل ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي