أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الإمارات... الحكم على ناشط سوري بالسجن 10 سنوات

نحاس

قضت المحكمة الإتحادية الإماراتية، بالسجن 10 أعوام على الناشط الحقوقي السوري عبد الرحمن النحاس، بتهمة "الإنتماء إلى منظمة إرهابية والإساءة لهيبة الدولة".

واعتقل النحاس مؤسس منظمة (إنسان هيومن رايتس ووتش) التي توثق انتهاكات نظام الأسد في مجال حقوق الإنسان في 23 كانون عام 2019 بسبب بريد إلكتروني أرسله إلى السفارة الفرنسية يطلب فيه اللجوء السياسي، خوفاً على سلامته في الإمارات.

حيث اعتبرت السلطات الإماراتية طلب اللجوء الذي تقدم به النحاس إلى فرنسا إساءة لها، ما دفعها إلى اعتقاله ومحاكمته.

وسبق أن وجهت المقررة الأممية الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان ماري لولور مع مجموعة من خبراء الأمم المتحدة، رسالة مشتركة إلى السلطات الإماراتية للاستفسار عن مصير النحاس.

وتعرض النحاس منذ اعتقاله للاختفاء القسري في مركز احتجاز سري معزول عن العالم، حتى نقله إلى سجن الوثبة في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، في كانون الثاني الماضي، حيث سُمح له الاتصال بأسرته للمرة الأولى في 7 كانون الثاني 2021، ومنذ تلك المكالمة الوحيدة، انقطعت جميع الاتصالات مع عائلته من جديد.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (13)

سوري

2021-09-14

حسبنا الله ونعم الوكيل.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي