أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجفاف يقضي على ربع إنتاج التبغ في سوريا

أكدت تقارير إعلامية تابعة للنظام، أن كمية الإنتاج المتوقعة للتبغ لهذا الموسم، انخفضت من 12.5 مليون كيلو إلى 8.5 ملايين كيلو فقط، والسبب هو الجفاف وقلة الأمطار ما دفع بالفلاح الذي يريد إكمال موسمه وحصاده أن يستعين بالصهاريج للسقاية وبالتالي ارتفعت كلفة الإنتاج من جهة وانخفض بشكل كبير.

ونقلت صحيفة "الوطن" عن عدد من الفلاحين في منطقة القدموس، قولهم إن موسم التبغ لهذا العام سيء جداً، بسبب غياب المياه وقلة الأمطار ما أدى لتراجعه إلى الثلث، فمن كان ينتج 800 كيلو لم ينتج هذا العام أكثر من 250 كيلو، ولاسيما أن منطقة القدموس تشكو غياب المياه فلا تأتي سوى عدة ساعات كل 15 يوماً وبالتالي الجفاف أخرج الكثير من المزارعين من دائرة الإنتاج.

وأوضحوا أن الكميات قليلة وتسعيرة المؤسسة غير مقبولة ولا تسد لقمة العيش وبالتالي معظم الفلاحين باتوا يبيعون للتجار على اعتبار أن المؤسسة تشتري كيلو الإكسترا بـ4500 ليرة في حين التاجر يدفع ثمنها 20 ألف ليرة وأكثر، والمتوسطة تباع للمؤسسة 3900 إلى 2500 في حين يشتريها التاجر بـ10 آلاف ليرة، وعليه لم يسلم الفلاح للمؤسسة سوى الأنواع الرديئة.

تجدر الإشارة إلى أن زراعة التبغ تشكل العمود الفقري لاقتصاد عدد كبير من فلاحي المنطقة الساحلية وسهل الغاب، ويعيش عليها أكثر من 20 ألف أسرة من أبناء المنطقة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(36)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي