أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف يحذر من تمكين المشروع الإيراني في الجنوب السوري

من درعا - جيتي

حذّر الائتلاف الوطني السوري من "إتمام النظام الإيراني لمشروعه الخبيث في درعا وعموم الجنوب السوري، والذي يتم بتنفيذ النظام المجرم مع الشراكة الروسية، والرامي إلى تغيير البنية السكانية للمنطقة من خلال استمرار الحصار والقصف الإجرامي وصولاً إلى التهجير القسري للسكان الأصليين وإحلال إرهابيين من ميليشيات إيران الطائفية متعددة الجنسيات".

واعتبر الائتلاف في بيان له أن أضرار هذا المشروع الخبيث لن تكون قاصرة على حوران أو سوريا ولكنها ستتمدد إلى كل دول المنطقة، لا سيما الأردن الشقيق ودول الخليج العربي؛ ما لم تتدخل الدول العربية وتركيا بكل ثقلها الدولي وبشكل عاجل من أجل إنقاذ أهالي درعا ورفع الحصار عنهم وحمايتهم من وحشية الميليشيات الإيرانية وقوات النظام المجرم.

وأكد أن الدول الفاعلة في المجتمع الدولي لا سيما الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مطالبة بالتحرك الفوري من أجل ردع النظام ورعاته عن المضي في إجرامهم المستمر بحق أهالي درعا.

كما حذّر من الانخداع بالادعاءات التي تبثها روسيا وأتباعها عن وجود اتفاق مع تركيا من أجل تهجير أهل درعا، وهو كلام عارٍ عن الصحة، وأهلنا في درعا أكثر من خبروا كذب الروس وخداعهم وغدرهم.

وأشاد بيان الائتلاف بـ"صمود وشهامة وبطولة أهلنا في حوران وتكاتفهم وتعاونهم وإصرارهم على البقاء في أرضهم، ويعتبر أن أي مشروع جديد لتهجير وطرد أي مواطن سوري من أرضه وبيته جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية تضاف إلى لائحة الإجرام الطويلة للنظام المجرم ورعاته ولابد من محاسبة فاعليها".

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي