أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الاتحاد الديمقراطي" يعدل سن المطلوبين للتجنيد القسري

تشن ميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" حملات اعتقال واسعة - أرشيف

أعلنت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية يوم السبت، حصر عمليات التجنيد القسري للشبان بمن أتم 18 عاما حتى مواليد 1998 بعد إعفاء المواليد من 1990 لغاية 1997 من الملاحقة.

وأصدر مكتب الدفاع في الإدارة الكردية، اليوم، القرار رقم 3، والذي نص على أن المواليد المطلوبة للتجنيد في ما تسميه "الدفاع الذاتي" من أتم الثامنة عشر لغاية مواليد 1998.

وقال في بيان إن هذا القرار لا يشمل من هم على رأس عملهم والفارين من ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، "آساييش"، والانضباط العسكري".

وطالب حزب "المحافظين" التابع للإدارة الذاتية خلال مؤتمرة في القامشلي بإيقاف حملات التجنيد التي تسبب بإفراغ المنطقة من الشباب.

في السياق، أشار المتحدث الرسمي "قسد" بأن "تشكيل حرس الحدود" التابع لميليشيا "الدفاع الذاتي" يتكفّل بحراسة وحماية الحدود وخطوط التماس مع قوات النظام غرباً، وعلى امتداد الضفة الشرقية لنهر الفرات وصولاً للحدود العراقية شرقاً.

وجاء ذلك لنفي أخبار تتحدث عن حشد "قسد" أعداداً من أبناء عشائر الجزيرة لتشكيل لواء مهمته حماية الحدود السورية العراقية، بعد موافقة من التحالف الدولي.

وتشن ميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" حملات اعتقال واسعة للشبان بغرض تجنيدهم للقتال في صفوف ميليشيا "الدفاع الذاتي" منذ عام 2014 وتحت أنظار التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ومنظمات وبرامج الأمم المتحدة التي وقعت منتصف العام 2019 مع ميليشيات الحزب مذكرة تفاهم لوقف تجنيد الأطفال متجاهلة تجنيد الشباب قسرا.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي