أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعتراف بتورط إيران؟!.. كيميائي إيراني قتل بإصابة كيماوية وهو يدافع عن نظام الكيماوي

نوروزي

للمرة الأولى من نوعها، يعلن نظام طهران عن مصرع أحد قيادييه في سوريا بهذه الطريقة، متحدثا عن إصابة "الكيميائي المخضرم"، محمد نوروزي، بجروح نجمت عن "إصابات كيماوية"، وفق ما نقلت وكالة "تسنيم" لسان حال مليشيا الحرس الثوري الإيراني.

خبر الوكالة الذي نشر قبل ساعات، ورصدته "زمان الوصل" نعى "نوروزي" بوصفه "مدافعا عن الحرم" في سوريا، ويقصدون بذلك "مقام السيدة زينب".

الخبر وصف "نوروزي" بأنه "الكيمياوي المخضرم" مؤكدا أنه لفظ أنفاسه يوم الأربعاء 1 أيلول، "متأثرا بجراح نجمت عن إصابات كيماوية"، دون أن تقدم الوكالة مزيدا من التفاصيل حول مكان وزمان وطبيعة الإصابة.

وقالت "تسنيم" إن "نوروزي" ولد عام 1979، و"تطوع لأكثر من 4 سنوات للدفاع عن مرقد أهل البيت (ع) في جبهة المقاومة، وقاتل الإرهابيين التكفيريين"، معلنة أنه شارك بمعارك مختلفة في البوكمال وحلب وريف إدلب وصولا إلى تدمر في البادية.

وشاركت إيران نظام الأسد في مختلف معاركه وجرائمه ضد السوريين، وقدمت لهذا النظام دعما من مختلف الأشكال، تسليحياً وتمويليا وتدريبيا، وليس من المستبعد أن يكون "نوروزي" من بين "الخبراء" الذين أرسلتهم طهران لمساعدة الأسد في تنفيذ عشرات الهجمات الكيماوية، التي راح سقط خلالها آلاف المدنيين بين شهيد ومصاب، وكان أفظعها مجزرة الغوطة التي أودت بحياة نحو 1500 شخص، قسم غير قليل منم، من النساء والأطفال.

زمان الوصل
(64)    هل أعجبتك المقالة (46)

سوري

2021-09-03

الله لا يرحمه ولا بغفرله الله ينتقم منه في الآخرة ومن أمثاله ومن أسياده.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي