أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زيادة مرتقبة في أسعار المطاعم بنسبة 10 بالمئة

كشف وزير السياحة في حكومة النظام، رامي مرتيني، عن وصول الدراسة الخاصة برفع الأسعار في بعض المنشآت السياحية إلى مراحلها النهائية، مشيراً إلى أن رفع الأسعار فرضه واقع رفع سعر المحروقات التي انعكست بشكل مباشر على المنتج السياحي، على حد قوله.

وقال مرتيني لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام، إنه يتوقع أن تكون الأسعار الخاصة بمنشآت الوجبات الجاهزة والسندويش متوفرة خلال الأسبوع الأول من الشهر القادم /أيلول/، في حين الدراسة الخاصة بأسعار منشآت الإطعام والإقامة، فمن المتوقع أن تكون جاهزة مع نهاية أيلول، منوهاً بصدور الأسعار تباعاً.

وادعى وزير السياحة أنه تم إعداد الدراسة السعرية بناء على التكلفة الحقيقية مع هامش ربح يوازي نصف نسبة الأرباح التي كان مسموحاً بها في العام 2010، مضيفاً: "قد تصل في أقصى الحالات إلى زيادة 10 بالمئة عن النصف".

ووعد مرتيني أصحاب المطاعم بإعطائهم ربحاً أكثر عندما تستقر الأوضاع الاقتصادية في البلاد وتجاوز ظروف الحصار الصعبة، بحسب وصفه، مشيراً إلى أنه المطلوب منهم خلال هذه الفترة المساعدة والتنازل عن جزء من أرباحهم بما يضمن تأمين الخدمة المناسبة للزائر وبما يضمن استمرار عمل المنشأة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(85)    هل أعجبتك المقالة (75)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي