أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

يدهس صهره مرتين وينجو بأعجوبة

أسعف إلى مشفى دمشق المدعو (م/ب) وشقيقه (أ/ب) إثر تعرضهما لحادث صدم عند موقع البانوراما في حرستا من قبل صهرهما (عبود) بسبب خلافات عائلية سابقة، وقد أفاد المصدوم الأول (م/ب) لدى قاضي التحقيق أن المدعى عليه كان صهري وقد اختلف مع شقيقتي وطلقها كما أنكر مبلغاً من المال كان قد استقرضه سابقاً منا، ولم يبرىء ذمته تجاهنا رغم المطالبة ففكرت بتقديم شكوى بحقه إلى الأمن وتقديم سندات كانت بحوزة شقيقتي تتضمن أن المدعى عليه قد انتحل صفة موظف بالقصر الجمهوري واستغل مرض والدته وانتزع منها بصمة على ورقة بيضاء، وقد حصلنا على عدة أحكام بمواجهته بالاحتيال وانتحال صفة أردنا تقديمها للقضاء العسكري، فأراد منعنا من ذلك بأن تعرض بسيارته لدى سيري أنا وشقيقي (أ/ب) عند موقع البانوراما في حرستا حيث أقدم أولا على دهسي بقصد قتلي، إذ بعد أن صدمني للمرة الأولى بمقدمة سيارته عاد رجوعا ودهسني مرة أخرى حيث مرت العجلات فوق جسدي.‏

وأضاف شقيقه المصاب أيضا في ذات الحادثة: لقد حاولت رفع شقيقي بداية وأثناء تعرضه للصدمة الأولى عن الأرض وفوجئت حينئذ بالمدعى عليه يصدمني أيضا قبل أن يصدم شقيقي للمرة الثانية ويلوذ بالفرار.‏

هذا وبإحالة أوراق هذه الدعوى إلى قاضي الإحالة، في ريف دمشق. أصدر قراره رقم 37 في القضية أساس 120 المتضمن من حيث النتيجة اتهام المدعى عليه عبود بجناية الشروع بالقتل وفق المادة 533 وبدلالة المادة/200/ من قانون العقوبات العامة ولزوم محاكمته أمام محكمة جنايات ريف دمشق، وبناء عليه، أصدرت محكمة الجنايات الثانية في ريف دمشق قرارها رقم 399 في الدعوى أساس /101/ المتضمن بالاتفاق.‏

تجريم المتهم عبود تولد 1939 بجناية الشروع التام بالقتل قصداً لشخصين ومعاقبته لأجل ذلك بالأشغال الشاقة مدة عشرين عاماً مع حجره وتجريده مدنيا ومنعه من الإقامة مكان وقوع الجرم مدة توازي محكوميته.‏

جاء ذلك الحكم بعد إسقاط المدعي لحقه الشخصي وفرار المتهم من وجه العدالة بعد مثوله أمام السيد قاضي التحقيق وإنكاره الجرم المسند إليه تهرباً من المساءلة الجزائية والقانونية.‏

ولكن هيئة المحكمة جنحت إلى تجريم هذا المتهم الفار من وجه العدالة استناداً إلى أوراق هذه الدعوى وسائر التحقيقات الجارية فيها.‏

والأدلة التي تلتها وأيدتها والتي بلغت من الكفاية والثبوت حد اليقين كون المتهم أقدم بسبب خلافات عائلية سابقة على دهس المدعو (م/ب) لمرتين ذهاباً وإياباً ومن ثم صدم شقيقه (أ/ب) الذي حاول إسعافه بهدف قتلهما، إلا أن ذلك لم يتم حسب مناقشة هيئة المحكمة والتطبيق القانوني والحكم بسبب خارج عن إرادته.‏

ولاسيما أنه قد تأيد ذلك في ضبط شرطة مشفى دمشق والتقرير الطبي الشرعي الممنوح للمصاب وشقيقه.وأقوال الشاهد المذكور وفرار المتهم الذي يؤكد ارتكابه لهذا الجرم.‏

الثورة
(22)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي