أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضابط ماليزي يقتل ثلاثة من زملائه قبل أن ينتحر

في ولاية "ساراواك" - جيتي

قال مسؤولون إن ضابطًا في القوات الجوية الماليزية انخرط في عملية إطلاق نار يوم الجمعة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة من زملائه قبل أن يطلق النار على نفسه.

وقالت الشرطة في ولاية "ساراواك" الشرقية بجزيرة "بورنيو" إن إطلاق النار وقع في نقطة أمنية بقاعدة جوية بالولاية، وإنها ما زالت تحقق في الدافع لارتكاب الجريمة.

وقال "مانشا أناك آتا" نائب مفوض شرطة ولاية "ساراواك" إن تحقيقا أوليا أظهر أن المسلح خطف أسلحة نارية من النقطة الأمنية قبل أن يدخل في حالة هياج.

وتابع أن أحد الضحايا حاول تهدئته لكنه أصيب برصاصة في بطنه. ثم دخل المسلح إلى النقطة الأمنية وأطلق النار على ضابطين فقتلهما على الفور، على حد قوله.

وأضاف "مانشا" أن المسلح وضع البندقية باتجاه ذقنه وقتل نفسه.

وذكر أن الضابط الذي أصيب بطلق ناري في بطنه توفي متأثرا بجراحه في المستشفى.

ونقلت وكالة أنباء "برناما" الوطنية عن مسؤول شرطة المنطقة "سوديرمان" كرام قوله إن الرجل سأل من كانوا في الموقع "ما إذا كانوا يريدون العيش أو الموت".

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه كان يخضع للحجر الصحي بسبب فيروس كورونا.

تخضع ماليزيا للإغلاق منذ 1 حزيران يونيو بسبب تصاعد تفشي الفيروس، مع تجاوز عدد الحالات اليومية الجديدة 20 ألف حالة. وارتفع إجمالي الإصابات المؤكدة إلى أكثر من 1.3 مليون إصابة، مع نحو 12 ألف حالة وفاة.

أ.ب
(88)    هل أعجبتك المقالة (97)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي